25 يناير 2020, 10:25 م

السودان يعتزم تنفيذ خطة لمنع تسرب جائحة كرونا

بدأ السودان في تنفيذ خطة لمنع تسرب جائحة كرونا التي حدثت بجمهورية الصين ، حيث اجتمع المسئولون من وزارة الصحة الاتحادية مع سلطات مطار الخرطوم وجميع الشركات العاملة لتفعيل انشطة المراقبة لجميع الرحلات الدولية الواصلة لمطار الخرطوم الدولي.

 

واوضح مدير الادارة العامة للطوارئ ومكافحة الاوبئة دكتور بابكر المقبول ، ان الوزارة عقدت اجتماع مشترك بين مدراء الاقسام  المختلفة بادارة الطوارئ ومكتب الصحة العالمية تم الاطلاع فيه على الموقف العالمي ، والمطلوب من السودان للبدء في انفاذه تحسبا لخروج او دخول شخص مصاب عن طريق الرحلات الجوية او البحرية او الارضية

 

وقال المقبول ان الاجتماع خلص  لتقييم سريع لاحتياجات مطار الخرطوم ومركز العزل بمطار الخرطوم ، واحتياجات وزارة الصحة الولائية كمراكز للعلاج الجائحي ومعمل الصحة القومي ، مشيرا الى ان مثل هذه  الاجراءات تتم ببورتسودان لتقييم المطار والميناء البحري والمعمل القومي للصحة.

 

واكد مدير الطوارئ بعد وصول نتائج التقييم يتم وضع الخطة الوطنية الشاملة للاستعداد والاستجابة لمجابهة الكرونا ، مضيفا ان  هنالك اجراءات عاجلة بدأت الوزارة في تنفيذها مع سلطات مطار الخرطوم ، وجميع الشركات العاملة لتفعيل انشطة المراقبة لجميع الرحلات الدولية الواصلة لمطار الخرطوم الدولي.

 

وأبان المقبول ان دخول المرض ليس قاصرا على خطوط واحدة او بلد واحدة لذلك تجرى مراقبة كل الطيران الواصل للسودان لان المصابين قد يكونوا في خط من الخطوط ، مؤكدا ان المراقبة ستستمر 24 ساعة بطاقم صحي مدرب سبق ان تعامل في مثل هذه الجائحة فى المرات السابقة  عندما كانت الجائحة العالمية لانفلوذا الخنازير.

 

واضاف مدير الادارة العامة للطوارئ انه سيتم اعداد مركز المعالجة بالمطار واستلامه الأحد ، كما تم دعم اسطول المطار الاسعافي بعربة اسعاف ثالثة ، موضحا ان احتياجات المركز القومي تم اعدادها حيث يقدم جزء منها  من منظمة الصحة العالمية في اطار استعداداتنا للجائحة والاوبئة السائدة في البلاد.

 

واشار المقبول لاجتماع  اللجنة العليا لمجابهة الطوارئ بالوزارة  الاحد ، الذي يضم الوزارات ذات الصلة وكل المنظمات ووكالات الصحة العالمية لاجل متابعة العمل لحماية البلاد من هذه الجائحة ، لافتا لقيام انشطة تدرييية والتوعية الصحية وتجهيز الكوادر البشرية وتمليك المعلومة ، ونشر الوعى الصحي بين الكوادر الصحية والعاملة بمطار الخرطوم والوعى العام لكل اهل السودان ، بالاضافة لحملة توعوية مكثفة عن طريق الاسافير  والرسائل القصيرة عن طريق الاذاعة والتلفزيون.