26 يناير 2020, 8:20 ص

اجتماع طارئ لمجلس الوزراء يبحث الأوضاع الراهنة

عقد مجلس الوزراء اجتماعاً استثنائياً خارج مقره يومي الجمعة والسبت ، ناقش فيه الأوضاع الراهنة وعدداً من القضايا ذات الصفة العاجلة بالبلاد.

 

وقال وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح ، الناطق الرسمي بإسم الحكومة الإنتقالية ان مجلس الوزراء قرر اتخاذ عدد من الإجراءات  لضبط الأسعار وحماية المستهلك ، مشيدا بدور لجان المقاومة في الرقابة.

 

واشار فيصل  الى ان المجلس طلب تزويد وزارة الصناعة والتجارة بتقرير يومي من الولايات عن سير إجراءات إستلام وتوزيع الدقيق ، والتدابير الرقابية المتخذة علي المدي البسيط والبعيد ، بجانب اتخاذ اجراءات رادعة ضد كل الجهات التي تتسبب في إحداث أزمات.

 

وقال الناطق الرسمي بإسم الحكومة ان المجلس شكل فريق عمل لمشروع بطاقات الكوتة للوقود لكافة القطاعات وتحديد سقف زمني لذلك ، مبينا ان الفريق  يضم ممثلين لوزارات الطاقة والتعدين، المالية، الداخلية، البني التحتية، وولاية الخرطوم.

 

وأوضح فيصل ان المجلس وجه بسحب تراخيص المركبات التي لا تلتزم بالمسارات أو التعريفة ، كما وجه باتخاذ خطوات لتشجيع القطاع الخاص للإستثمار في مجال المواصلات.

 

وابان الناطق الرسمي الى ان المجلس اطَلع على ترتيبات وزارة المالية بالتنسيق مع الوزرات الأخرى والولايات لإنفاذ موازنة 2020م ، مجددا التأكيد على ولاية وزارة المالية والاقتصاد على المال العام ، والعمل على قيام الخزينة الموحدة ، لافتا الى ان وزارة المالية تقدمت بخطة متكاملة لتحقيق ذلك.

 

وأشار فيصل الى ان المجلس اكد على قرارات القطاع الإقتصادي فيما يخص تطوير قطاع الذهب وإفساح المجال للقطاع الخاص للمشاركة في تصدير الذهب ، بجانب أيلولة مصفاة الذهب لوزارة الطاقة والتعدين بعد إتخاذ الإجراءات اللازمة خلال ٣ شهور، مشددا على العمل في  تنظيم التعدين الأهلي بصورة تراعي حقوق المعدنين والشروط المهنية والصحية والبيئية ، كما وجه المجلس بالبدء في تنفيذ الخطة الأمنية لمكافحة تهريب الذهب عبر مطار الخرطوم.

 

واكد الناطق الرسمي بان مجلس الوزراء قرر مواصلة الجهود  لتقديم العون الإنساني والخدمي للمناطق المتضررة بالحرب بالتنسيق والتعاون مع قوي الكفاح المسلح ، مشيرا الى ان المجلس أشاد بالتعاون الذي تم بين مؤسسات الحكم في الفترة الإنتقالية وقوى الحرية والتغيير ، والدور الحاسم للقوات المسلحة والدعم السريع وقوات الشرطة في مواجهة التمرد الأخير وإلتفاف الشعب حولهم.

 

وأضاف فيصل ان المجلس إطَلع على الخطوات التي تقوم بها وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة والعصابات المنظمة،  مؤمنا على تنفيذ الخطة الشاملة  لحفظ أمن البلاد واتخاذ إجراءات لتعزيز الثقة بين الشرطة والمواطنين.