11 فبراير 2020, 9:37 ص

وزيرا الخارجية والري إلى واشنطن

توجه وزيرا الخارجية والرى والموارد المائية، الاستاذة أسماءمحمدعبد الله، و البروفيسور ياسر عباس، مساء الاثنين إلى واشنطن، على رأس وفد فني، لحضور اجتماعات بشأن سد النهضة يوم الأربعاء بمشاركة وزراء الري والمياه والخارجية من مصر وإثيوبيا وممثلين من الخزانة الأمريكية والبنك الدولي كمراقبين.

وتبحث الاجتماعات التي تستمر لمدة يومين بعض النقاط الفنية و القانونية العالقة، ومن المنتظر أن توقع الأطراف بالأحرف الأولى على مسودة اتفاق في حال تجاوز القضايا العالقة المتبقية.

وكانت الاجتماعات الأخيرة التي عقدت في نهاية يناير الماضي بواشنطن أحدثت اختراقا كبيرا في مفاوضات سد النهضة ولعب وفد السودان دوراً محورياً في الوصول إليه، وذلك بالاتفاق على جدولة خطة للملء الممرحل لبحيرة السد.وآلية لملء بحيرة السد خلال فترة الجفاف والجفاف الممتد والفترات الممتدة للسنوات الجافة ، وآلية للتشغيل السنوي وعلى المدى الطويل للسد خلال فترة الجفاف ، الاتفاق على آلية لمراقبة تنفيذ الاتفاقية بما فيها الملء والتشغيل وحل الخلافات.
تم الاتفاق على معالجة مسائل التشغيل الآمن للسد واستكمال الدراسات المتبقية حول التأثيرات البيئية والاجتماعية للسد.
تجدر الاشارة الى ان الفرق القانونية من الدول الثلاث والمراقبين ظلت مواصلة أعمالها للاتفاقية في شكلها النهائي.