13 فبراير 2020, 10:54 ص

فرانسيس دينق ضيف شرف جائزة الطيب صالح

أعلن مجلس أمناء جائزة الطيب صالح الدكتور فرانسيس دينق كضيف شرف للدورة العاشرة؛ والتي انطلقت فعالياتها الختامية الاربعاء ، بقاعة الصداقة في الفترة من 12-13 فبراير بحضور وزير الإعلام فيصل محمد صالح وعدد من السفراء والأدباء محليا وإقليميا.

وخاطب الدكتور فرانسيس دينق الجلسة الافتتاحية قائلا “إن  الطيب صالح عبر كتاباته تطرق للكثير من القضايا المهمة في مجتمعنا المحلي وقدمها خير تقديم للعالم في روايات سودانية بسيطة وعميقة وشائقة عكست الهوية المحلية التي جعلتنا نتعرف على الهوية الأكبر، وعكس التنوع الذي جعلنا ندرك قيمة ان نتعرف على العروبة لمزيد من المساواة “، وأضاف دينق أن الطيب صالح جعل العالم كله مصدرا للإلهام والأدب والقيم بكتاباته، وقدم له المبادئ في إطار وطني ، لافتا إلى أن التحدي الأكبر هو كيفية إدارة التنوع والتعرف عليه؛ بل والأهم كيف نعرف أنفسنا ، مشيرا الى أن التنوع في السودان هو نفسه ثروة هائلة فتح أذهاننا إليها الطيب صالح وللقيم السودانية، وقال فرانسيس إنه رغم الانفصال مازلنا مرتبطين ببعضنا البعض، لافتا الى أن الوحدة درجات لعلاقات مستمرة يمكن أن تقوى او تضعف ، وقال “هدفنا تغيير الارتباط السلبي الى رباط إيجابي بوحدة التعاون والتي تخلق التوحد الإيجابي”.

يذكر أن دكتور فرانسيس دينق وُلد عام 1938 وينتمي لقبيلة الدينكا، وكان والده الزعيم دينق ماقوك، زعيم قبائل الدينكا- نقوك. درس في مدرسة ثانوية بالسودان، ثم التحق بجامعة الخرطوم، ويعمل حاليا مستشارا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة.