5 سبتمبر 2018, 9:02 ص

بدون الدوليين المريخ يعود للتدريبات تحت إشراف “العرفاوي”

عاد فريق الكرة بنادي المريخ للتدريبات عقب انتهاء الراحة السلبية التي منحها الجهاز الفني للاعبين السبت الماضي والتي امتدت ليومين وذلك عقب الجهد الكبير الذي بذلوه في مباراة الأهلي مروي والتي انتهت لصالح الأحمر بخماسية نظيفة. وأدى الفريق تدريباً بملعب الجريف صباح الأمس بإشراف المدرب المساعد العرفاوي وبقية الطاقم المعاون في غياب التونسي يامن الزلفاني المدير الفني الذي غادر إلى بلاده بإذن من مجلس الإدارة.واشتمل المران على تدريبات اللياقة البدنية وتنفيذ بعض الجمل التكتيكية، بجانب معالجة الأخطاء التي صحبت الأداء في مباراة ملوك الشمال وتم إخضاع حراس المرمى لتدريبات شاقة وعنيفة بغرض تجهيزهم لمقبل المباريات وشهد المران غياب نجوم الاحمر الدوليين الذين انضموا لتحضيرات المنتخب الوطني الذي غادر لغينبا الإستوائية فجر اليوم لأداء مباراة الذهاب في الثامن من الشهر الجاري بجانب غياب الثلاثي بكري المدينة ومحمد داؤود وأحمد آدم باذن من القطاع الرياضي. وعمل المدرب العرفاوي على تجهيز نجوم الفريق الموجودين وفتح ملف مباراة القمة المقرره في الثاني من الشهر الجاري بإستاد الخرطوم.
أمن مجلس المريخ على أداء مباراته أمام الهلال في قمة دوري النخبة بالممتاز المقرر لها الثاني عشر من الشهر الجاري بملعب الخرطوم الدولي،وجاءت خطوة الإدارة الحمراء لعدم جاهزية الإستاد لاستقبال المباراة،وكانت الشركة المسؤولة من صيانة ملعب المريخ كشفت أن الملعب يحتاج لمدة شهر للفراغ من العمل فيه،وينتظر أن يخطر المجلس لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم السوداني باختيار ملعب الخرطوم بصورة رسمية.
أنهى مجلس المريخ السوداني أزمة المستحقات المالية المتعلّقة بخمسة من لاعبي الفريق بقيادة رمضان عجب، أحمد ضفر، محمد حقّار، محمد داؤود، محمد حمّاد،وذلك بعد الاجتماع الذي عقد بين رئيس النادي محمد الشيخ مدني وأمين المال عبد الصمد محمد عثمان حسم من خلاله أزمة اللاعبين المالية.ومنح المجلس رمضان عجب “300” ألف جنيه تتمثل في “50%” من قيمة الاتفاق المبرم بينه والنادي بشأن خللٍ في عقده الذي يزيد لعام ،كما سلّم الإدارة اللاعب محمد حقّار مبلغ “50” ألف جنيه، ومحمد داؤود “75” ألف جنيه، ومحمد حمّاد “200” ألف جنيه،ويعمل مجلس المريخ الوفاقي الذي كوّن مؤخراً لإنهاء المشاكل المالية التي تحيط بفريق الكرة منذ تسلّمه مهامه في يوليو الماضي.