16 أكتوبر 2018, 8:45 ص

أستراليا تبحث الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

تخلت أستراليا عن موقفها الرافض الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأعلنت اليوم الثلاثاء -على لسان رئيس وزرائها سكوت موريسون- أنها ستدرس الأمر، كما ستبحث نقل سفارتها من تل أبيب إلى المدينة المقدسة المحتلة.

وبعد أن كانت أستراليا صارمة في موقفها الرافض لأن تحذو حذو الإدارة الأميركية بهذا الشأن، قال رئيس الوزراء للصحفيين اليوم بالبرلمان إنه “منفتح” الآن على فعل ذلك مع التمسك بسياسة بلاده المؤيدة لقيام دولة فلسطينية.

وأضاف موريسون “أعتقد أن علينا تحدي الفكر الذي يدفع هذا الجدل ويقول إن قضايا مثل دراسة مسألة العاصمة تعد من المحرمات”.

وتابع “الفكرة كلها من حل الدولتين هي وجود دولتين معترف بهما تعيشان جنبا إلى جنب”. وأشار إلى أنه منفتح على مقترح تقدم به سفير بلاده السابق لدى إسرائيل ديف شارما وهو أن تدعم أستراليا القدس الغربية عاصمة لإسرائيل والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

وخلص إلى القول “لم يتخذ قرار فيما يتعلق بالاعتراف بالعاصمة أو نقل السفارة، لكن ما نفعله في نفس الوقت ببساطة أن نكون منفتحين على هذا المقترح”.

الجزيرة نت