15 ديسمبر 2018, 7:25 م

تدشين نظام معلومات لحماية الطفولة بالسودان

دشن المجلس القومي لرعاية الطفولة السبت بالتنسيق مع منظمة اليونيسف ، والجهاز المركزي للإحصاء والمنظمات الدولية والوطنية ذات الصلة نظام معلومات لحماية الطفولة بالسودان.

 

وأقرت وزيرة الدولة بوزارة  الضمان والتنمية الاجتماعية  منى فاروق بالنقص الكبير في الخدمات المقدمة للطفولة،  لافتة إلى أنها  تحتاج للكثير من التشريعات والجهد من أجل مصلحة الطفل.

 

وأكدت منى فاروق أهمية هذا النظام في توفير الكثير من الوقت والجهد فضلا عن المد بالقراءات والمعلومات والإحصاءات الدقيقة من أجل قرارات صائبة، مشيرة لإجازة المجلس للكثير من الاتفاقيات.

 

وطالبت الوزيرة بالرفد الدقيق من المعلومات من أجل سياسات تنصب في مصلحة الطفل، مؤكدة اهتمام الدولة بكافة قضايا الطفولة، مشيرة لإفرازات الحروب والصراعات لطفولة غير آمنة من تشرد وأطفال فاقدي الوالدين وعمالة أطفال وغيرها، معربة عن سعادتها لتبني الإتحاد الإفريقي لمبادرة سليمة .

 

من جانبها وصفت الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة سعاد عبد العال توفير قاعدة معلومات للطفولة بالتحدي، قائلة  إن التحدي الكبير إيجاد المعلومات بصورة مستمرة وراتبة  بعيدا عن الموسمية، مبينة  توافقهم مع برنامج إصلاح الدولة بقيادة مجلس الوزراء لحوسبة النظم.

 

وطالبت سعاد عبد العال المجالس الولائية بحصر الخدمات الخاصة بالأطفال من صحية وتنموية وتعليمية، مشيرة لانطلاقة السودان لإعتلاء دور قيادي على مستوى القارة الإفريقية بتبني الإتحاد الإفريقي لحملة سليمة الخاصة بالتخلي عن بتر وتشويه الأعضاء التناسلية للأنثى على مستوى القارة الإفريقية  .

 

من ناحيته قال مدير المركز القومي للمعلومات المهندس محمد عبد الرحيم يس إن السودان يملك الإمكانيات التي تؤهله للانطلاقة نحو التحول الرقمي، مؤكدا توفر البنية التحتية لانطلاقة هذا العمل وذلك ببناء شبكة الألياف الضوئية التي تربط كل الوحدات الحكومية بأكثر من مائة موقع آمن لتبادل المعلومات .

 

وقطع محمد عبد الرحيم بالشروع في الخطوات العملية لتطوير حزم برمجية وتطبيقية للاستفادة من الشبكة في نظام المعلومات مع الشركاء والجهاز المركزي للإحصاء، واصفا هذا النظام بالمهم، مؤكدا جاهزية النظام لإدخال البيانات، مشيرا لتدريب 24 من ممثلي الولايات، مؤكدا دعمهم لهذا المشروع وتوفير كافة الإمكانيات، معلنا عن انطلاقة عدد من الأنظمة في السودان خلال الفترة القادمة.