8 يناير 2019, 10:10 ص

محادثات سلام بين “طالبان” وأمريكا في قطر غدًا

يجري مسؤولون من حركة طالبان الأفغانية والولايات المتحدة محادثات سلام في قطر، تبدأ يوم غد الأربعاء وتستمر ليومين دون حضور مسؤولين من حكومة أفغانستان، وفق أعضاء بارزين في الحركة.

وكانت الحركة قد رفضت طلبات عديدة من قوى إقليمية بالسماح لمسؤولين أفغان بالمشاركة في المحادثات قائلة، إن الولايات المتحدة هي خصمها الرئيسي في الحرب الدائرة منذ 17 عامًا وإن كابول ما هي إلا نظام دمية.

ورفضت الحركة الاجتماع مع مسؤولين أمريكيين بالسعودية الأسبوع الجاري لإصرار الرياض على حضور ممثلين للحكومة الأفغانية.

وستكون هذه رابع جولة في سلسلة من المحادثات بين قيادات في طالبان والمبعوث الأمريكي الخاص زلماي خليل زاد.

وقال عضو كبير في حركة طالبان طالبًا عدم نشر اسمه “بعد المشاورات المتبادلة، سنجتمع بمسؤولين أمريكيين في الدوحة يوم الأربعاء. وسيستمر الاجتماع ليومين: الأربعاء والخميس”.

وذكر مسؤولون من باكستان وإيران أنهم يحاولون إقناع طالبان بلقاء مسؤولين من الحكومة الأفغانية.

وأكد قيادي بارز آخر من طالبان اجتماع قطر، وقال إنه لن تشارك فيه أطراف أخرى.

وكانت السعودية وباكستان والإمارات قد شاركت في جولة المحادثات السابقة في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقال قيادي في طالبان “نريد هذه المرة أن نجري محادثات مع المسؤولين الأمريكيين”، مضيفًا أنهم سيناقشون الانسحاب الأمريكي وتبادل الأسرى ورفع الحظر على حركة زعماء طالبان.