10 يناير 2019, 11:21 ص

سياسيه :-الرئاسة تؤكد اهتمامها بقضية منطقة أبيي


أكد نائب رئيس الجمهورية دكتور عثمان محمد يوسف كبر اهتمام رئاسة الجمهورية بقضية منطقة أبيي والاستمرار في تقديم الخدمات الضرورية لسكان المنطقة، والمحافظة على أمنها واستقرارها باعتبارها منطقة قومية وجزءا من أرض السودان لا تخص قبيلة بعينها.
جاء ذلك لدى لقائه بالخرطوم الرئيس المشترك للجنة المشتركة بمنطقة أبيي أحمد الصالح صلوحة.وأكد أحمد الصالح صلوحة في تصريحات صحفية أن التعايش السلمي يسود كل مكونات المنطقة، المسيرية ودينكا نقوك وغيرهم من القبائل، مؤكدا أن دينكا نقوك هم شماليون وأن أبيي شمالية.
وأضاف الرئيس المشترك للجنة: “نسعى بقدر الإمكان لأن تقدم لهم الخدمات بما يعزز انتماءهم الوطني وأن نخرج بهذا الملف بصورة أفضل”، داعيا كل أبناء أبيي المنتشرين في كل ولايات السودان، مسيرية أو دينكا نقوك وغيرهم، أن يتحدوا للخروج بهذه القضية من الإطار الضيق ومن الاقتتال إلى أجواء آمنة تحقق الاستقرار لمجتمع المنطقة.