12 يناير 2019, 7:55 ص

قوى سياسية تدعو للتمسك بالحوار الوطني

قال رئيسُ حزب التحرير والعدالة رئيسُ لجنة القوى السياسية لمعالجةِ الأزمة بحر إدريس أبوقردة إن نفرةَ سلام السودان هدفت لتعزيز ممسكاتِ الوحدة ودعم جهوِد الحكومة فى معالجة التحديات الراهنة.

وأضاف فى حديثه  لبرنامج مؤتمر اذاعى، الجمعة، أن النفرةَ المجتمعية تأتي في إطارِ دعمِ تماسك الدولةِ وخياراتِ الشعب فى التنمية المستدامة والعملِ على حل الأزمةِ خاصة القضايا المتصلة بمعاش الناس، مشيراً إلى أن تضافرَ كلِ القوى السياسية وفعالياتهِا يؤكد عزَم أهل السودان بالمضى مع حكومةِ الوفاق من أجلِ الإنتاج، مبيناً أن اللقاءَ الشعبى والسياسى جاء ترسيخاً للحوار والتراضِي الوطني.

وعبر أبوقردة عن تقديره لكل القوىِ السياسيةِ والمجتمعيةِ للمشاركة من أجل تعزيز السلام الاجتماعى والوحدةِ والعملِ ونبذِ الفتنِ والخرابِ والدمار.

إلى ذلك أكد رئيسُ حزبِ الامة والاصلاح والتنمية إبراهيم آدم إبراهيم أهمية التمسكِ بالحوار الوطني، لإيجادِ حلول للتحدياتِ وإرساِء دعائم الحكم الراشد للتداول السلمي للسلطة.

وأشار فى حديثه لبرنامجِ مؤتمر إذاعى الى استمرار الحوار بين كل القوى السياسية في حلِ كلِ القضايا السياسية والاقتصاديةِ التي تمر بها البلاد، مؤكداً أن الجميعَ متفق على إيجاد المعالجات اللازمة لها وذلك لتحقيقِ الاستقرار وتحسين معاش الناس، داعياً الى الاهتمامِ بشريحةِ الشباب والاستفادةِ من طاقاتهِم فى مشروعاتِ الانتاج للتصدى للتحدياتِ الاقتصادية، مشيداً بصبر الشعب السوداني على الأوضاع التي تمر بها البلاد، مؤكداً أن التظاهراتِ مكفولة بالدستور مع رفضِ الخراب والدمار الذي طال بعضَ المؤسسات في الولاياتِ .