3 فبراير 2019, 8:23 ص

شرطة كسلا: المواطن المتوفى كان مريضاً

أكد مدير شرطة ولاية كسلا، اللواء شرطة يس محمد حسن، أن المواطن الذي توفي بحراسات جهاز الأمن والمخابرات الوطني، شعر بأعراض مرض حاد وتوفي وتم نقله إلى مستشفى كسلا إلا أن الطبيب أفاد بأنه فارق الحياة.

 

وقال يس محمد حسن وفقا لوكالة السودان للأنباء إن ذوي المتوفى تأكدوا إن الوفاة كانت قضاء وقدراً بعد تشريح الجثمان بمستشفى القضارف، وتم تسليم الجثمان بواسطة الأسرة ومواراته الثرى.

 

وأوضح مدير شرطة كسلا أن الشخص المعني كان قيد إجراءات التحقيق ضمن مجموعة آخرين، تم التحفظ عليهم بالحراسة، وشعر بأعراض مرض حاد فتم تحويله إلى مستشفى كسلا التعليمي، وبعد الكشف الطبي الأولي أفاد الطبيب المختص بأن المذكور فارق الحياة وتم تحويل الجثمان إلى مشرحة القضارف لمعرفة أسباب الوفاة.

 

وأشار يس محمد حسن إلى أنه تم إجراء الفحص الطبي اللازم له واطلاع ذويه على الجثمان داخل المشرحة، للتأكد

من عدم وجود أية آثار لأيادٍ خارجية تدخلت لضربه أو أي شيء آخر يخطر على بال الناس.