3 فبراير 2019, 8:23 ص

الدولب تدعو لسد فجوة التعليم بمناطق الهشاشة

دعت وزيرة التربية والتعليم مشاعر الدولب المنظمات الوطنية العاملة في مجال التعليم خاصة التركيز في المناطق التي تعاني من الهشاشة  في التعليم.

 

وشددت الدولب خلال مخاطبتها السبت اجتماع مجلس الأمناء السنوي التاسع لمؤسسة الفجر الخيرية على أهمية الشراكة بين المنظمات والوزارة لسد الفجوة في مجال التعليم في بعض المناطق.

 

وامتدحت الوزيرة الجهود التي بذلتها مؤسسة الفجر الخيرية في مجال التعليم والصحة وتوفير المياه والأسر المنتجة، متوقعة أن تكون للمؤسسة باع طويل في مجال التعليم في خطتها للعام 2019م .

 

من جانبه ثمن رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة الفجر الخيرية أحمد محمد آدم الجهود التي بذلها المجلس في دعم المؤسسة، مشيدا بالدعم الذي وفره الداعمون في تنفيذ هذه المشروعات خلال الأعوام الماضية.

 

الى ذلك قدم رئيس مجلس إدارة المؤسسة بكري محمد عبد الله تقرير أداء العام 2018م تناول فيه المشروعات التي نفذتها المؤسسة في مجال الصحة والتعليم والأسر المنتجة وكفالة اليتامي والطلاب الوافدين .

 

وأبان بكري أن المؤسسة تقوم بكفالة 1707 أيتام وان المشاريع للأسر المنتجة بلغت 37409 مشاريع، بجانب إدارة 7 مدارس وتتكفل بمرتبات 94 معلما ويدرس بها 2273 تلميذا ورعاية 1669 من الطلاب الوافدين، مؤكدا أن المؤسسة تعمل في 14 ولاية من ولايات السودان ونفذت 114 مشروع تنمية عمرانية وجار العمل في 75 مشروعا .

 

وأجاز مجلس الأمناء تقرير الأداء للعام 2018م وخطة المنظمة للعام 2019م وما تتضمنها من مشروعات خدمية وتنموية في مختلف الولايات.