3 فبراير 2019, 5:48 م

رئيس الجمهورية يفتتح طريق الصادرات بشمال كردفان

افتتح رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير صباح اليوم لدى وصوله منطقة ام اندرابه بمحلية جبرة الشيخ طريق الصادرات ام درمان – جبرة الشيخ -بارا بطول ٣٤١ كيلو متر ، بحضور مساعد رئيس الجمهورية اللواء عبدالرحمن الصادق المهدي و عدد من ولاة الولايات و الوزراء الاتحاديين ووالى شمال كردفان مولانا احمد هارون وأعضاء حكومته و قيادات الإدارة الاهلية والقيادات الشعبية بالولاية. وسيحدث الطريق نقلة اقتصادية كبرى للمنطقة.

وأكد رئيس الجمهورية خلال مخاطبته اللقاء الجماهيرى الذى نظمته محلية جبرة الشيخ بمنطقة ام اندرابه بمناسبة افتتاح طريق ام درمان جبرة الشيخ بارا ، التزام الدولة بإكمال البنيات التحتية للتنمية بالمحلية ، مشيراً الى أن المشروع القادم سيكون مشروع الربط الكهربائي لحواضر وقرى المحلية فضلا عن قيام مدن محورية وقري جديدة ، والاستمرار فى دعم وتطوير المشاريع الزراعية لتصبح المنطقة محور اقتصادي لولاية شمال كردفان و للسودان.

واكد الرئيس البشير أن الطريق اختصر المسافة بين الخرطوم والأبيض إلى النصف وتم الوفاء به رغم المصاعب الاقتصادية التى تمر بها البلاد باعتباره طريقا اقتصاديا مهما لن ينتهى بربط مناطق الانتاج فى كردفان ودارفور وحدهما بل سيمتد لربط صادرات وواردات دول غرب افريقيا بالموانئ السودانية.

وأشاد رئيس الجمهوريةخلال اللقاء الجماهرى بمنطقة ام اندرابه ، بشركة زادنا السودانية التى نفذت الطريق، لافتا إلى أن الطرق كانت تنجزها فى الماضى الشركات الاجنبية ، بينما انجزت هذا الطريق سواعد الشباب السودانى الفتية.

وأعلن المشير البشير عن عودة المنطقة الجمركية إلى مدينة حمرة الشيخ حتى تسهم فى تحريك اقتصاد المنطقة.

كما خاطب اللقاء مساعد رئيس الجمهورية اللواء عبد الرحمن الصادق الذى دعا فى كلمته جماهير المنطقة بالمحافظة على وحدة وتماسك النسيج الاجتماعى ، مشيداً بشيم اهل المنطقة فى الكرم والشجاعة.

الى ذلك قال الاستاذ حاتم السر وزير النقل والتنمية العمرانية فى كلمته خلال اللقاء الجماهيرى أن ماتم انجازه من الطريق تم وفق المواصفات العالمية.

كما خاطب اللقاء مولانا احمد محمد هارون والى ولاية شمال كردفان ، الذى قال أن قصة طريق (الصادرات الغربى) بدأت فى العام ٢٠١٣ عندما تسلم رئيس الجمهورية وثيقة النفير من الراحل الفريق عبدالرحمن سوار الدهب، مشيرا إلى أن انجاز الطريق جاء حصيلة وفاء القيادة بوعدها تجاه مواطنى الولاية ، وتكاتف ودعم قطاعات مجتمع الولاية، مشيرا إلى أن زيارة النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكرى حسن صالح سبع مرات للطريق تؤكد أهمية هذا الطريق ومحوريته فى اقتصاد البلاد.

وأصدر رئيس الجمهورية قرارات بمنح أوسمة وانواط تلاها الدكتور فضل عبدالله فضل وزير رئاسة الجمهورية حيث تم منح وسام ابن السودان البار للمشير الراحل عبد الرحمن سوار الدهب الذى رأس لجنة نفير شمال كردفان ، ومنح مولانا احمد هارون نفس الوسام ومنح الدكتور سيد على زكى نجمة الانجاز ، ومنح وسام الانجاز للطرق والجسور وشركة زادنا التى أنجزت الطريق والشركة الوطنية للتنمية الزراعية (نادك) ومشروع درء آثار الجفاف والتصحر.