5 فبراير 2019, 8:20 ص

والي غرب دارفور يتفقد القوات المشتركة السودانية التشادية

أكد والي ولاية غرب دارفور حسين يس حمد أن القوات المشتركة السودانية التشادية تعتبر الداعم الأساسي للعلاقات الثنائية المتطورة بين البلدين الشقيقين، مشيدا بالأدوار الكبيرة التي تقوم بها في الشريط الحدودي .

 

وأبان حسين يس حمد خلال زيارته التفقدية إلى قيادة القوات المشتركة السودانية ووقوفه على سير العمل فيها أن الولاية شهدت استقرارا كبيرا بفضل الجهود المبذولة من كافة الأجهزة الأمنية، مشيرا الى أن القوات المشتركة لها القدح المعلى في تحقيق هذا الاستقرار.

 

وأكد الوالي أن التجربة تعتبر تجربة جيدة وداعمة للجهود المبذولة لتطوير العلاقات المتميزة بين البلدين برعاية الرئيس عمر البشير وشقيقه الرئيس إدريس ديبي.

 

من جانبه أوضح قائد القوات المشتركة السودانية التشادية العقيد الركن علاء الدين عبد المجيد أن الزيارة تعتبر دفعاً معنوياً للقوات المشتركة، مؤكدا أن القوات المشتركة تجد السند والعضد من ولاة الولايات السودانية والأقاليم التشادية الحدودية بصورة كبيرة، الأمر الذي يجعلها متأهبة بصورة كبيرة لتنفيذ مهامها دعماً للعلاقات المتطورة بين البلدين الشقيقين وتحقيقاً لمصالح الشعبين.

 

هذا وقد تلقى والي ولاية غرب دارفور تنويراً شاملاً عن تجربة القوات المشتركة السودانية التشادية والمنجزات التي تحققت من هذه التجربة، إضافة للاستقرارالأمني في الحدود المشتركة مع الجارة الشقيقة تشاد.