5 مارس 2019, 10:30 ص

ختام الورشة التدريبية في حصر التراث الثقافى غير المادى

خاطب وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار الدكتور جراهام عبد القادر ختام الورشة التدريبية حول جرد التراث الثقافي غير المادي في المجتمع المحلي في السودان التي أقيمت خلال الفترة من 27 فبراير إلى 3 مارس ببيت التراث بالخرطوم، بحضور الامين العام للمجلس القومي للتراث الثقافي وترقية اللغات القومية، الدكتور اسعد عبد الرحمن وممثل اليونسكو واللجنة الوطنية ومدير بيت التراث والمتدربين من ولايات السودان ولفيف من الاعلاميين والصحفيين والمهتمين بالشأن الثقافي والتراثي.

واشاد بالمتدربين الذين بذلوا قصارى جهدهم في الجوانب النظرية والتطبيقية والطواف الميداني ، داعيا إلى التنسيق المحكم بين الوزارة ومدراء الثقافة بالولايات، حاثا المتدربين على تطبيق ما اشتملت عليه الورش وتنزيله على ارض الواقع بولاياتهم، معتبرا تدعيم العمل النظري للعمل الميداني قمة الاتقان، مضيفا أن ذاكرة الامة في عقول وصدور المجتمع الاهلي، مشددا على العمل بجدية.

و تعهد جراهام بتنفيذ كل مطلوبات الولايات من وسائل حركة وتقنية حديثة.

من جانبه وصف الامين العام للمجلس القومي للتراث الثقافي وترقية اللغات الدكتور اسعد عبد الرحمن المدربين بالخبراء والمؤهلين، مشيرا إلى العمل الميداني الذي قامت به المجموعات، معددا الورش التي اقامها المجلس بالتنسيق مع اليونسكو واللجنة الوطنية، و اعرب عن شكره لدائرة الثقافة بدولة الامارات العربية المتحدة على دعمها للمشروع واكد تسجيل اكبر عدد من العناصر لدى اليونسكو.

في سياق متصل امتدح الخبير في مجال التراث، الدكتور اسماعيل الفحيل دور الوزارة في سعيها وتذليلها للصعاب معتبرا أن الورشة حققت كثيرا من النجاح لاسيما للمتدربين من الولايات، مؤكدا استصحاب توصيات المتدربين.

الى ذلك اكد كل من ممثل اليونسكو واللجنة الوطنية السودانية دعم المشروع والتنسيق الكامل مع الوزارة ممثلة في المجلس القومي للتراث الثقافي وترقية اللغات القومية مشيدين بما تم انجازه خلال الورشة ، مشيرين للتنظيم المتقن الذي صاحب الورشة.

و تم تسليم الشهادات للمتدربين في ختام الورشة.