6 مارس 2019, 10:06 ص

امل جديد لعلاج مرض الايدز نهائيا

بواعث أمل جديدة تبشر المصابين بمرض الإيدز، بالشفاء التام من المرض الفتاك، وذلك بعد شفاء مريض ثان من مايعرف بنقص المناعة المكتسب.

وفقاً لمجلة “نيتشر”، فإن أحد مرضى الإيدز والذي يطلق عليه “مريض لندن”، شُفي تماماً من مرض الإيدز من النوع الأول، بعد توقفه عن العلاج، إذ لم تظهر عليه أي أعراض لهذا المرض لمدة 19 شهرا متواصلة.

وتم تشخيص حالة مريض لندن الذي لم يكشف عن اسمه ، بفيروس الإيدز في عام 2003 وتطور إلى مرض “ليمفوما هودجكين” في عام 2012.

وسجلت أول حالة شفاء تام من مرض الإيدز قبل نحو 10 سنوات، لـ”مريض برلين” الذي خضع لعمليات زرع نخاع عظمي لمعالجة سرطان في الدم، إذ تلقى خلايا جذعية من واهبين يحملون تحوّلا جينياً نادراً يحول دون انتشار الفيروس.

الأستاذ المحاضر في جامعة كامبريدج والمشرف الرئيسي على هذه الأبحاث رافيندرا غوبتا، قال إنه “من خلال التوصّل إلى اختفاء تام للفيروس لدى “مريض لندن”، فإنه يمكن القول بأن “مريض برلين” لم يكن حالة استثنائية.

إلا أن باحثين أكدوا أنه من السابق لأوانه القول أن المريض “شفي” تماماً من فيروس نقص المناعة المكتسب.

ويؤكد الباحثون، أن هذا النهج “غير عملي” لعلاج معظم المصابين بفيروس الإيدز ، إلا أنه قد يساعد في يوم ما على العثور على علاج.