7 مارس 2019, 7:15 م

لجنة القوى السياسية تؤكد أهمية الحوار مع الشباب

أكدت لجنة القوى السياسية لمعالجة الأزمة، أهمية الاستجابة لقضايا الشباب والتحاور معهم حول تطلعاتهم، وأكدت أن الحريات السياسية مكفولة وأن قانون الطوارئ لم يستهدف الحريات وأن دور الأحزاب وإقامة أي نشاط سياسي موجود ولكنه مرتبط بموافقة وحماية السلطات.

وقال إبراهيم آدم إبراهيم حزب الأمة الإصلاح والتنمية عضو اللجنة في تصريحات صحفية عقب لقاء اللجنة مع رئيس الجمهورية الخميس، ببيت الضيافة إن الاجتماع كان مهماً حيث أن اللجنة تقوم بأعمال كبيرة في حل الأزمة التي مرت بها البلاد.

وقال إن اللجنة ضمت أكثر من ” 30 ” حزبا  أمنت على كافة القرارات التي وردت في خطاب رئيس الجمهورية خاصة فيما يتعلق بقانون الطوارئ الذي  بموجبه أدى  إلى هذه القرارات. مبيناً أن اللجنة طالبت بأن توجه القرارات للمحافظة وإسناد التوازن الاقتصادي، ومحاربة المهربين ومحاربة الفساد والمفسدين، وأضاف “أكدنا على أن التظاهر السلمي مكفول، ولكن التظاهر الذي يؤدي إلى عرقلة الحركة وحركة النقل والحريق والتخريب سيجابه بالطوارئ.

كما أكدت اللجنة أهمية الحوار والحوار المجتمعي خاصة الحوار مع الشباب ودعوة كافة المحاربين للدخول إلى سلام وقفل ملف الحرب وعدم الاستقرارمن أجل نماء وازدهار الاقتصاد.