10 مارس 2019, 8:31 ص

الفاتح عزالدين: قرارات الرئيس عبور آمن للوطن من أزماته

أكد رئيس قطاع الفكر والثقافة بالمؤتمر الوطني عضو المكتب القيادي للحزب الفاتح عزالدين أن خطاب رئيس الجمهورية الأخير للأمة يمثل عبور آمن للوطن من أزماته الحالية بعيداً عن الحروب والنزاعات التي خطط لإشعالها أعداء السودان، مجدداً تأييد المؤتمر الوطني لمبادرة الرئيس وقراراته الأخيرة، مبيناً أنه ليس هناك منتصر أو مهزوم في القضايا الوطنية وأن لا بديل للحوار إلا الحوار.

 

جاء ذلك لدى مخاطبته السبت المؤتمر العام للمؤتمر الوطني بمحلية أمدرمان في دورة انعقاده الخامسة تحت شعار (نحو أمة منتجة)، بحضور البروفيسور إبراهيم أحمد عمر رئيس المجلس الوطني عضو المؤتمر وكامل مصطفى الأمين رئيس الحزب بولاية الخرطوم، وحشد من قيادات وعضوية الحزب بولاية الخرطوم ومحلية أمدرمان وممثلين لعدد من الأحزاب والقوى السياسية بالمحلية.

 

وأضاف د.الفاتح أن حالة الطوارئ مصوبة مباشرة للحفاظ على الأمن الاقتصادي وحمايته من المخربين ومجابهة العمل الممنهج لتدميره، موضحاً أن المرحلة السياسية القادمة من تاريخ السودان لاحجر فيها على أحد، وأن المؤتمر الوطني يمد يده للجميع مفتوح القلب والفكر لقيادة حوار سقفه الوطن، داعياً الجميع للإعلاء من قيم الانتماء للسودان وجعله فوق الانتماءات الحزبية والقبلية والجهوية .

 

ودعا رئيس قطاع الفكر والثقافة بالمؤتمر الوطني أعضاء وقيادات المؤتمر الوطني للتصدي والدفاع عن الحزب ضد الحملة التي تدار لتشويهه من داخل وخارج السودان عبر الأسافير وشرح إنجازاته للجميع على كافة مستويات الخدمات الصحية والتعليمية والكهرباء والطرق والجسور، مؤكداً أن المؤتمر الوطني حزب عملاق كتابه الوطني ناصع البياض ويجب على جميع أعضائه رفع رؤوسهم عالية.

 

من جانبه جدد رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم كامل مصطفى الأمين إسناد الحزب لموجهات خطاب رئيس الجمهورية الأخير، مبيناً أنه سيكون للحزب وشركائه من الأحزاب الأخرى سهم كبير في تحقيق واستكمال السلام في جنوب كردفان والنيل الأزرق، والعمل على قيادة حوار مثمر وبناء مع كافة القوى السياسية والإعلاء من قيم الولاء للوطن فوق أي ولاء آخر.

 

وأوضح كامل مصطفى أن مؤتمرات بناء الحزب بولاية الخرطوم هدفت لتحقيق التواصل مع كافة العضوية في قطاعات الشباب والطلاب والمرأة ورموزه وقياداته وتحقيق وحدة صفه ومن ثم التواصل مع القوى السياسية الأخرى وقيادة مبادرات سياسية واقتصادية وفكرية وثقافية داخل ولاية الخرطوم.