12 مارس 2019, 8:28 ص

نائب الرئيس يثمن دور القوات النظامية في حفظ الأمن

حيا نائب رئيس الجمهورية دكتور عثمان محمد يوسف كبر مجاهدات وتضحيات القوات النظامية في الدفاع عن العقيدة والوطن وحفظ الأمن والاستقرار، مؤكدا أن مسيرة القوات المسلحة وقوات الشرطة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني والأجهزة الأمنية الأخرى ظلت مسيرة حافلة بالعطاء والإنجاز والصمود في وجه الأعداء والمتربصين بالسودان.

 

وشدد كبر لدى مخاطبته الاثنين لقاء القوات النظامية بمحلية الدبة على دورها خلال المرحلة القادمة في تنفيذ قانون الطوارئ وحراسة القرارات الرئاسية الأخيرة من أجل مصلحة الوطن والمواطن، مشيرا الى أن أوامر الطوارئ جاءت لحماية أمن واستقرار ووحدة وتماسك البلاد ومحاربة الفساد وسيادة حكم القانون، وتوفير سبل العيش الكريم للمواطنين من خلال توفير السلع الأساسية له ومحاربة المتلاعبين بقوت الشعب.

 

وقال نائب رئيس الجمهورية إن الولاية الشمالية تعتبر ولاية ذات خصوصية باعتبارها ولاية حدودية مما يعظم من أدوار القوات النظامية في تأمين حدودها ومكافحة تهريب السلع الاستهلاكية والمواد البترولية والذهب والمحافظة على ثروات وموارد واقتصاد الولاية، داعياً القوات النظامية لمزيد من التنسيق والتعاون وتكامل الأدوار بما يحقق مصالح الوطن والمواطن ويسهم في بسط الأمن والاستقرار بالولاية.

 

من جانبه أكد والي الولاية الشمالية اللواء أمن محمد آدم النقي أن القوات النظامية تنتظرها أدوار كبيرة خلال المرحلة القادمة في حراسة قرارات رئيس الجمهورية، والمساهمة مع الجهات ذات الصلة في تنفيذ أوامر قانون الطوارئ، متعهدا بمحاربة الفساد وملاحقة المتلاعبين بقوت المواطنين والاهتمام بقضايا الشباب، مجددا الثقة في القوات النظامية في دعم برامج ومشروعات التنمية والخدمات بالولاية.