12 مارس 2019, 9:06 ص

الصحة العالمية : خطة جديدة لمعالجة الإنفلونزا

كشفت منظمة الصحة العالمية، أمس الإثنين، عن خطة جديدة لمعالجة نحو مليار حالة من حالات الإنفلونزا التي تحدث كل عام، بهدف الحماية من تهديد حقيقي لحدوث وباء عالمي، على حد قول رئيس الهيئة العالمية المعنية بالصحة.

وفي أثناء الإعلان عن الإستراتيجية العالمية المعدلة للإنفلونزا للفترة 2019 – 2030، حذّر الدكتور تيدروس غبريسوس؛ المدير العام للمنظمة من أن السؤال ليس ما إذا كان وباء آخر سيحدث، ولكن متى سيحدث؟

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، تبقى الإنفلونزا واحدة من أكبر تحديات الصحة العامة في العالم، حيث تسبّب الفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي في وفاة ما بين 290 ألف شخص و650 ألفاً سنوياً.

وتركز خطة منظمة الصحة العالمية، التي ستستمر على مدى 11 عاماً على صياغة برامج وطنية قوية ذات ثلاثة أهداف، هي الحد من الإنفلونزا الموسمية والتقليل من خطر انتقال العدوى من الحيوانات إلى البشر.

إضافة إلى ذلك، دعت المنظمة إلى توفير أدوات أفضل للوقاية من الإنفلونزا واكتشافها ومكافحتها ومعالجتها، مثل اللقاحات والأدوية الأكثر فعالية المضادة للفيروس.

“الصحة العالمية” تكشف خطة جديدة لمعالجة مليار حالة إنفلونزا

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2019-03-12
كشفت منظمة الصحة العالمية، أمس الإثنين، عن خطة جديدة لمعالجة نحو مليار حالة من حالات الإنفلونزا التي تحدث كل عام، بهدف الحماية من تهديد حقيقي لحدوث وباء عالمي، على حد قول رئيس الهيئة العالمية المعنية بالصحة.

وفي أثناء الإعلان عن الإستراتيجية العالمية المعدلة للإنفلونزا للفترة 2019 – 2030، حذّر الدكتور تيدروس غبريسوس؛ المدير العام للمنظمة من أن السؤال ليس ما إذا كان وباء آخر سيحدث، ولكن متى سيحدث؟

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، تبقى الإنفلونزا واحدة من أكبر تحديات الصحة العامة في العالم، حيث تسبّب الفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي في وفاة ما بين 290 ألف شخص و650 ألفاً سنوياً.

وتركز خطة منظمة الصحة العالمية، التي ستستمر على مدى 11 عاماً على صياغة برامج وطنية قوية ذات ثلاثة أهداف، هي الحد من الإنفلونزا الموسمية والتقليل من خطر انتقال العدوى من الحيوانات إلى البشر.

إضافة إلى ذلك، دعت المنظمة إلى توفير أدوات أفضل للوقاية من الإنفلونزا واكتشافها ومكافحتها ومعالجتها، مثل اللقاحات والأدوية الأكثر فعالية المضادة للفيروس.