13 مارس 2019, 8:35 ص

الوطني يبحث خطة عمله للمرحلة القادمة بعد إجازة الطوارئ

استعرض الرئيس المفوض لحزب المؤتمر الوطني أحمد هارون مع هيئة شورى الحزب برئاسة رئيس مجلس الشورى القومي بروفيسور كبشور كوكو، التحديات التي تواجه الحزب وخطة عمله للمرحلة القادمة بعد قرارات رئيس الجمهورية الأخيرة وحل الحكومة وإجازة حالة الطوارئ التي أيدها الحزب وما يترتب على ذلك من إجراءات خاصة على مستوى النشاط الحزبي خلال فترة سريان الطوارئ.

وأشار رئيس اللجنة السياسية والعدلية بهيئة شورى الحزب محمد الحسن الأمين، في تصريحات عقب اللقاء الذي يعد الأول للهيئة مع رئيس الحزب المفوض، إلى أن اللقاء ناقش العلاقات مع القوى السياسية والحوار معها والقادم مع القوى الممانعة وحملة السلاح بجانب كيفية تعاون الحزب مع حكومة الكفاءات التي سيتم تكوينها.

وأكد أن الهيئة ستكون حاضرة ومتابعة لأنشطة الحزب في المرحلة القادمة والمشاركة في القرارات المهمة التي ستواكب متطلبات هذه المرحلة إلى حين انعقاد مجلس الشورى القادم.

وأضاف الأمين أن الاجتماع بحث كذلك مستقبل انعقاد أجهزة الحزب وما قرره المكتب القيادي وآثار القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية مؤخراً على الحزب حيث أن هناك مهاماً كبيرة للمرحلة القادمة وخطة لتنوير العضوية والحوار مع مختلف القوى السياسية وحملة السلاح والتعاون مع كل هذه القوى من توحيد الجبهة الداخلية ومنعا لحدوث أي اختراقات من قبل المتربصين بالوطن،  وزاد “سنواصل اللقاءات مع الرئيس المفوض للحزب لمتابعة كل الأحداث ساعة بساعة من قبل هيئة الشورى إلى حين انعقادها في الفترة القادمة”.