14 مارس 2019, 8:29 ص

الرئاسة تتعهد بفتح آفاق الحوار مع القوى السياسية كافة

جدد نائب رئيس الجمهورية دكتور عثمان محمد يوسف كبر حرص رئاسة الجمهورية على الوقوف على مسافة واحدة من كل القوى السياسية، وفتح آفاق الحوار لقيادة النهضة والتقدم بالبلاد.

 

جاء ذلك خلال اللقاء المشترك الذي عقد الأربعاء بقاعة جهاز الامن والمخابرات بالدامر ، بمشاركة أجهزة ولاية نهر النيل التنفيذية والتشريعية والامنية ومجلس تنسيق الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني.

 

وأكد كبر مضي الدولة في برامج الاصلاح السياسي والاقتصادي والحوار وتحقيق التراضي الاجتماعي، مستعرضا جهود الدولة لمعالجة القضايا الاقتصادية وتحسين سبل العيش للمواطن، مبينا ان ولاية نهر النيل مؤهلة لدعم خطط وسياسات الدولة لما تزخر به من موارد متنوعة وقدرات.

 

من جانبه اشار والي نهر النيل الفريق ركن الطيب المصباح لحزمة من الخطوات والاجراءات، التي اتخذتها حكومته لتخفيف الآثار الاقتصادية وتحقيق الاصلاح الاداري المطلوب.

 

الى ذلك أوضح كمال الدين ابراهيم رئيس المجلس التشريعي بالولاية مستوى التناغم الكبير بين أجهزة الولاية، مثمنا اهتمام الدولة ودعمها لبرامج ومشروعات الولاية، مؤكدا استعداد الولاية للدفع بالنهضة الاقتصادية للدولة .