23 مارس 2019, 8:15 ص

مجلس الوزراء يستعرض أولويات المرحلة القادمة

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأول عقب التشكيل الجديد لحكومة المهام برئاسة رئيس المجلس محمد طاهر إيلا.

وأكد ايلا على المرتكزات الأساسية والمرجعيات لعمل الحكومة، والتي تتمثل في دستور السودان الانتقالي، وثيقة الحوار الوطني والمجتمعي، البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية، برنامج إصلاح الدولة، وثيقة السياسات العامة والخطة الاستراتيجية (2017 – 2020م)، المرسوم الجمهوري رقم (42) لسنة 2018م بإنشاء وتنظيم اختصاصات وسلطات أجهزة الدولة الرئاسية والتنفيذية، لائحة تنظيم أعمال مجلس الوزراء لسنة 2018م.

واستعرض الاجتماع أولويات الحكومة للمرحلة القادمة، المتمثلة في الاهتمام بقضايا معاش الناس وتقديم الخدمات الأساسية، والتركيز على السياسات المرتبطة بتشغيل الشباب، والبدء في معالجة الإختلالات الهيكلية في الاقتصاد.

واشتملت الأولويات على جذب الاستثمارات الخارجية، مع تشجيع المستثمر الوطني لتشغيل الطاقات العاطلة في الاقتصاد، ومراجعة أداء الشركات الحكومية والمؤسسات والهيئات، بجانب الاهتمام بالقطاع المصرفي. وكذلك معالجة قضايا التعدين، والاهتمام بالإنتاج النفطي والقطاع الصناعي، وبتطوير المشروعات الزراعية الكبرى.

وتضمنت الأولويات الاهتمام بالخدمة المدنية، الاستمرار في تنفيذ برنامج إصلاح الدولة مع استكمال تنفيذ توصيات مؤتمر الحوار الوطني، ودعم القوات النظامية وضبط الحدود، وتعزيز العلاقات مع محيط السودان الخارجي، ومعالجة قضايا الفساد وتعزيز الشفافية والمساءلة والعمل على تسريع إجراءات التقاضي، وترشيد الصرف على تنفيذ المهام الخارجية الرسمية، وإعمال الشفافية عند طرح العطاءات والتأكيد على موافقة وزارة العدل.

وكان المجلس قد استمع إلى تقرير من وزير مجلس الوزراء أحمد سعد عمر عن لائحة تنظيم أعمال مجلس الوزراء وآلياته، والإجراءات والموجهات المنظمة للاجتماعات ودورتها.