15 أبريل 2019, 7:18 ص

المجلس العسكري: إعادة النظر في النظام العام واستلام دور الوطني

استعرض الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي الفريق شمس الدين كباشي إبراهيم في مؤتمر صحفي، الأحد، بوزارة الدفاع، القرارات والإجراءات التي اتخذها المجلس في إطار الترتيبات الجارية.

وقال إن المجلس العسكري أصدر عدداً من القرارات تمثلت في إعادة النظر في قانون النظام العام، الذي أكد أنه تمت إحالته إلى لجنة مختصة لدراسته، بالإضافة إلى إعادة هيكلة مفوضية مكافحة الفساد على أن تباشر مهامها فوراً وفق لأسس ومعايير جديدة، وتشكيل لجان بالمركز والولايات لاستلام دور حزب المؤتمر الوطني، وإلقاء القبض على رموز النظام السابق وكل من تدور حوله شبهات فساد.

وأعلن أنه تم اطلاق سراح جميع الضباط من الشرطة والأمن الذين اتهموا بالمشاركة في التظاهرات، كما تم اطلاق سراح الناشط هشام محمد علي والناشط محمد الحسن عالم شريف البوشي.

وأضاف الناطق باسم المجلس العسكري الانتقالي أن المجلس طالب في اجتماعه مع القوى السياسية أن تتقدم وكافة قوى المجتمع المدني بمبادرات مكتوبة إلى سكرتارية المجلس خلال اسبوع من أجل دراستها والخروج بوثيقة توضح طبيعة العلاقة بين المجلس والقوى السياسية والمجتمع المدني، وشدد على أن القوى السياسية ومكونات المجتمع المدني شركاء أصيلون في المجلس لإدارة الأمور خلال الفترة الانتقالية، موضحاً أن هذه القوى السياسية هي المعنية بترشيح رئيس الوزراء وتشكيل حكومة مدنية جديدة.

إعفاء عطا وإسماعيل وتعيين أبوبكر مديراً لجهاز الامن

وقرر المجلس العسكري الانتقالي مراجعة البعثات الدبلوماسية وإعادة النظر في تعيين بعض السفراء، وإعفاء كل من الفريق أول مهندس محمد عطا المولى كسفير للسودان بالولايات المتحدة الامريكية وإعفاء سفير السودان بجنيف دكتور مصطفى عثمان إسماعيل.

كما أوضح أنه أعفى كل من الفريق أول ركن عوض بن عوف ونائبه الفريق أول كمال عبدالمعروف الماحي للتقاعد للمعاش وإعادة تشكيل هيئة أركان القوات المسلحة وهيئة قيادة الشرطة.

وأضاف الفريق الركن كباشي أنه تم قبول إستقالة الفريق أول مهندس صلاح محمد عبدالله مدير جهاز الامن والمخابرات الوطني وإحالته للتقاعد وتعيين الفريق أول أبوبكر مصطفى مديراً عاماً للجهاز، مبيناً أن هناك العديد من الترتيبات التي تجري لاعادة هيكلة جهاز الأمن.

وأشار إلى اللقاءات التي عقدها المجلس بالسفراء العرب والمجموعة الدبلوماسية الآسيوية بالخرطوم وسفراء دول الترويكا والولايات المتحدة والمجموعة الافريقية مؤكداً وجود إتصالات بين المجلس العسكري وقادة بعض الدول من بينها المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة وقطر واثيوبيا وجنوب السودان.

وأوضح الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري أن المجلس كون أربع لجان للعمل سياسية تعني بالعمل السياسي وتحقيق السلام والعلاقات الخارجية واخرى خاصة بالاقتصاد والخدمات ولجنة تعنى بالشئون الاجتماعية.

وطمأن الفريق شمس الدين بأن موقف الامدادات البترولية والدقيق والمواد الضرورية الاخرى جيد.