16 أبريل 2019, 8:25 ص

جلال الدين: القوات المسلحة استجابت لرغبات الشعب

قال عضو المجلس العسكرى الانتقالى الفريق ركن جلال الدين الشيخ إن القوات المسلحة  استجابت لرغبات الشعب  بعد توسع  الاحتجاجات المطلبية التى بدأت فى التاسع عشر من شهر  ديسمبر الماضي  نسبة لنقص فى الخبز والوقود  والسيولة.

 

وأبان جلال الدين في المؤتمر الصحفي الذي عقده الاثنين بمقر السفارة السودانية باثيوبيا ان الاحتجاجات تحولت إلى  مطالب سياسية واعتصامات ظلت اللجنة الأمنية تتابعها وتدرس مآلاتها تفاديا لانفراط عقد الأمن.

 

واستعرض عضو المجلس المراحل التي تم فيها تشكيل المجلس بصورته النهائية  والقرارات التي أصدرها نزولا لرغبات الشعب.

 

ولفت جلال الدين الى ان المجلس العسكرى الانتقالى بدأ التفاوض مع  المكونات والكيانات السياسية من أجل الوصول إلى نتائج إيجابية، مشيرا إلى أن الامر يحتاج إلى صبر  للتعاطي مع المجموعات لترشيح شخصيات تتولى زمام الحكومة  المدنية.

 

وأكد عضو المجلس ان مهمة المجلس العسكري الانتقالي  تنحصر في الحفاظ على الأمن وتسليم السلطة لكيان مدني خلال الفترة الانتقالية، مشددا على أن علاقات السودان الخارجية ستظل على ماهي عليه على المستويين الإقليمي والدولي

 

واضاف جلال الدين ان تحديد أمد الفترة الانتقالية جاء بعد قراءة تجارب السودان السابقة  في انتفاضتي 1964و1985م.

 

وحول قرار مجلس الأمن والسلم الأفريقي الأخير قال عضو المجلس ان القرار جاء بناءً على سوابق مماثلة وأن المجلس العسكرى الانتقالي بدأ في حوار لاختيار من يتولى زمام رئاسة الوزراء.

 

وقال عضو المجلس العسكري إن الاعتقالات التي تمت  لرموز الحكومة السابقة والتحفظ عليها  في مكان آمن تمت توطئة لإجراء محاكمات عادلة وفق القانون دون حماية لأي مفسد.

 

ودعا جلال الدين تجمع المهنيين لاستيعاب الظروف الاستثنائية الماثلة وتفهم مسألة التدرج في المعالجات لعودة الحياة إلى طبيعتها.

 

وبشر عضو المجلس العسكري بان المعطيات مشجعة لانخراط  الحركات المسلحة  في الحوار وجاهزية المجلس  للتفاوض معها.

 

وكان عضو المجلس العسكرى الانتقالي الفريق الركن جلال الدين الشيخ الطيب قد وصل الى العاصمة اديس ابابا الاثنين في اول زيارة خارجية للمجلس لاطلاع القيادة الاثيوبية على تطورات الاوضاع بالسودان .