18 أبريل 2019, 7:16 م

مواطنو الولايات يدعمون المجلس العسكري الانتقالي

دعا مواطني مدينة كوستي بولاية النيل الابيض لإعطاء المجلس العسكري الانتقالي الثقة لخلق مناخ سياسي ملائم لتشكيل حكومة مدنية تخدم مصالح الوطن والمواطن.

وطالب المواطنون بإدارة حوار بناء مع كل القوي السياسية وعدم  إقصاء لاي أحد، والاسراع في توفير الخدمات الضرورية.

وقال المواطنون إن التغيير جاء بإرادة الشعب والحماية التي وفرتها القوات المسلحة.

وقال أحد المواطنين بشير حماد، حتي الآن لم نشعر بأي تغيير مردفاً بالقول ” كل شيء في محله “مطالب بتوفير أساسيات الحياة خاصة الخبز والوقود والنقود.

 

كما بارك ناظر قبيلة الإنقسنا محمد أبو العلا جمعة قرارات المجلس العسكري. ودعا إلى أهمية الإسراع بتشكيل حكومة مدنية توطئة لتحقيق التحول الديمقراطي عبر انتخابات حرة ونزيهة وإعداد دستور دائم للبلاد.

وأكد في تصريح صحفي دعم الإدارة الأهلية لقرارات المجلس العسكري، وثمن نجاح ثورة الشباب، ولفت إلى أن انحياز القوات المسلحة إلى إرادة الشعب ستلبي تطلعات الأمة.

وأشار إلى دور الإدارة الأهلية في حفظ الأمن وتعزيز السلام والاستقرار ودعم برامج ثورة التغيير، ودعا إلى ضرورة الاهتمام بمعاش الناس وتشجيع الاستثمار بالتركيز على الزراعة والتعدين وتشغيل الخريجين ومحاربة الفقر ومحاسبة المفسدين واسترجاع أموال الشعب المنهوبة.

وناشد حاملي السلاح بالعودة ودعم ثورة التغيير والإسهام في بسط الأمن والاستقرار ودفع مسيرة البناء والإعمار وتحسين الاقتصاد.

 

وأكد عدد من مواطني منطقة زقلونا أولاد أبوكر الواقعة في الجزء الشمالي لمدينة الأبيض بولاية شمال كردفان، أهمية الإسراع بتشكيل حكومة مدنية توطئة للتحول  الديمقراطي  المنشود عبر انتخابات حرة ونزهية وإعداد دستور دائم للبلاد.

وقال المواطن علي قوني إن قرارات المجلس العسكري الانتقالي أسهمت كثيرا في إنجاح ثورة الشباب، مضيفا أن انحياز القوات المسلحة  إلى إرادة الشعب ستلبي تطلعات وآمال الأمة السودانية.

المواطن ماهل عمر أكد أنه لا بد من الاهتمام بمعاش الناس وتشجيع الاستثمار بالتركيز على الزراعة والتعدين وتشغيل الخريجين والعمل على محاربة الفقر.

ودعا المواطن منعم كجار حاملي السلاح للعودة ودعم الثورة والإسهام في بسط الأمن والاستقرار، فيما قال المواطن محمد مختار ود أبكر إن العالم ينظر الآن لما يحدث للتغيير المنشود في السودان.

وقال المواطن عثمان محمد ود الشيخ  إن الثورة هي الآن في بداية الطريق وينتظرها  الكثير. وأخيرا أشارت المواطنة سلمى مختار إلى أنه لا بد من تفكيك الدولة العميقة التى لا زالت جاسمة.