18 أبريل 2019, 7:36 م

زين العابدين يلتقي وفد الجبهة الوطنية للتغيير

 التقى رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عمر زين العابدين بالقصر الجمهوري، الخميس، بوفد الجبهة الوطنية للتغيير بقيادة  د. غازي صلاح الدين رئيس المجلس الرئاسي للجبهة.

وأوضح د. غازي  في تصريح صحفي أن اللقاء تناول رؤية الجبهة للأوضاع السياسية والأمنية بالبلاد، مشيرا إلى أن التغيير الذي أحدثته القوات المسلحة يعد انحيازا للشعب أملته الضرورة لتجاوز الأزمة والخروج بالبلاد إلى بر الأمان، وأبان أن المرحلة الراهنة تستدعي التوجه نحو بناء الدولة بالتشاور مع القوى المدنية ومحاربة فكرة الإقصاء بين القوى السياسية.

وقال إن الجبهة قدمت مقترحات محددة حول هيكلة الدولة ونظام الحكم وتكوين جهاز تشريعي له سلطات واختصاصات من أجل خلق توازن بين النظام الرئاسي والبرلماني.

وأشار إلى أن الجبهة تعهدت بإعداد تصور مكتوب حول بنية الدولة وإصلاحها وتعزيز السلام عبر الحوار مع القوات المسلحة.

وأثنى حسن عثمان رزق وعدد من المتحدثين من الكيانات المكونة للجبهة على انحياز القوات المسلحة لخيار الشعب والقرارات المهمة التي اتخذها المجلس العسكري الانتقالي فيما يلي إطلاق المعتقلين السياسيين وتشكيل حكومة مدنية، مطالبا بمحاكمة الفاسدين والذين قتلوا الثوار عبر محاكمات عادلة ونزيهة.

ولفت إلى أهمية خلق علاقات خارجية متوازنة إقليميا ودوليا، مؤكدا أن الجبهة ستكون سندا وعضدا للمجلس في هذه المرحلة.