15 مايو 2019, 10:30 ص

الاتفاق على كامل صلاحيات السلطة الانتقالية

اتفق الاجتماع المشترك بين المجلس العسكري وقوي إعلان الحرية والتغيير، في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، علي كامل الصلاحيات لمجلس السيادة ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي.

وقال عضو المجلس العسكرى الانتقالي الفريق ركن ياسر العطا فى المؤتمر الصحفى المشترك إن الطرفين اتفقا علي ثلاثة سنوات للفترة الانتقالية تخصص الستة أشهر الأولي للسلام ووقف الحرب.

كما اتفق الطرفان علي عضوية المجلس التشريعي من 300 عضواً منهم 67% لقوى إعلان الحرية والتغيير و33% للقوى الأخري غير الموقعة علي إعلان الحرية والتغيير.

وأضاف العطا أنه سيجري التوصل إلى اتفاق نهائي مع قوى إعلان الحرية والتغيير خلال 24 ساعة. وتابع أن المجلس العسكري، أعلن عن تشكيل لجنة للتحقيق “فيما تم من استهداف للمعتصمين مؤخرا”.

من جانبه أمّن مدني عباس مدني القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير على ما تم من اتفاق، وقال فى المؤتمر الصحفى المشترك إن الإجتماع ناقش قضايا أساسية ووصل الى اتفاقات مهمة فى مسألة هياكل الحكم ومستوياته الثلاثة، وأضاف إن مجلس السيادة سيتم تشكيله بالتوافق ما بين المجلس العسكرى وقوى إعلان الحرية والتغيير، ومجلس الوزراء يتم ترشيحه بواسطة قوى الحرية والتغيير.

وقال إنه تم أيضا الاتفاق على تكوين لجنة مشتركة للتصدى لأي محاولات تستهدف المعتصمين، كما تم الاتفاق على تكوين لجنة مشتركة لمتابعة سير العمل فى اللجنتين.

وأكد مدنى ان ما حدث مؤخراً فى ساحة الاعتصام نال ما يستحقه من اهتمام حتى لا يتكرر، كما أكد التزامهم بالسلمية حتى تحقيق الديمقراطية.