21 مايو 2019, 9:00 ص

31 مايو اليوم العالمي لمكافحة التبغ

تحتفل منظمة الصحة العالمية وشركاؤها في يوم 31 من شهر مايو من كل عام باليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ، الذي تبرز فيه المخاطر الصحية وغيرها من المخاطر الناجمة عن تعاطيه، وتدعو إلى رسم سياسات فعالة تحدّ من استهلاكه.

ويمثّل تعاطي التبغ احد عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية وأمراض الأوعية الدموية الطرفية.

ورغم ما يُلحِقُه التبغ من أضرار معروفة بصحة القلب وتوافر الحلول اللازمة للحد من الوفيات والأمراض الناجمة عنه، فإن معرفة شرائح واسعة من الجمهور بأنه احد الأسباب الرئيسية للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ما تزال متدنية، وبحسب منظمة الصحة العالمية تحصد أمراض القلب والأوعية الدموية أرواح الناس بمعدل يفوق أية أسباب أخرى للوفاة بجميع أنحاء العالم، ويسهم تعاطي التبغ والتعرّض لدخانه بصورة غير مباشرة في وقوع وفيات نسبتها 12% تقريباً من مجموع الوفيات الناجمة عن أمراض القلب، ويعتبر تعاطيه هو السبب الرئيسي الثاني للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بعد ارتفاع ضغط الدم.

كما يحصد وباء التبغ العالمي أرواح أكثر من 7 ملايين شخص سنوياً، منهم 900000 شخص تقريباً من غير المدخنين الذين يفارقون الحياة جرّاء استنشاقهم لدخان التبغ غير المباشر. وتعيش نسبة تقارب 80% من المدخنين الذين يزيد عددهم على مليار مدخن في عموم أرجاء العالم ببلدان منخفضة الدخل وأخرى متوسطة الدخل تحت أعباء الاعتلالات والوفيات الناجمة عن التبغ.