27 مايو 2019, 9:00 ص

أمل جديد لعلاج متلازمة داون في الرحم

كشف علماء أمريكيون عن أن متلازمة داون يمكن علاجها قريباً في الرحم عن طريق استهداف جين رئيسي.. التفاصيل في التقرير التالي

في أمل جديد، نقلت صحيفة ميرور البريطانية عن جامعة روتجرز أن الباحثين وجدوا طريقة لتغيير الكروموسوم الزائد في خلايا الطفل التي تسبب متلازمة داون.

ويولد طفل يتمتع بصحة جيدة مع ٤٦ كروموسوما ولكن الأطفال الذين يعانون من داون لديهم نسخة إضافية من الكروموسوم ٢١ أو جين.

تسمى النسخة الإضافية من الكروموسوم 21 “OLIG2” – “أو أل آي جي ٢” .

وفي نموذج دماغي ثلاثي الأبعاد، نما في المختبر باستخدام الخلايا الجذعية المستخرجة من مرضى داون، ونموذج آخر اعتمد الطريقة نفسها لإنماء أدمغة فئران مصابة بمتلازمة داون وزرعها في فئران حية، وجد الباحثون أن الخلايا العصبية المثبطة، التي تجعل الدماغ يعمل بسلاسة، كانت مفرطة الإنتاج في كلا النموذجين، وكان ذلك مرتبطا بضعف الذاكرة في الفئران الحية.

ووجد الباحثون أن استخدام العقاقير لتثبيط “OLIG2” يوقف إنتاج الخلايا العصبية الضارة، ويؤدي إلى تحسينات كبيرة في الدماغ.

وقال الأستاذ المساعد بنغ بنغ، من جامعة روتجرز في الولايات المتحدةأن النتائج : “تشير إلى أن الجين OLIG2 يُحتمل أن يكون هدفا علاجيا ممتازا قبل الولادة لعكس تطور المخ الجنيني غير الطبيعي، وإعادة التوازن إلى نوعين من الخلايا العصبية في الدماغ.”