28 مايو 2019, 10:17 ص

الصحة العالمية تصنّف “الإرهاق الوظيفي” مرضاً

منظمة الصحة العالمية اعترفت ، للمرة الأولى ، بـ”الإرهاق الوظيفي” ضمن التصنيف الدولي للأمراض (ICD)، الذي يُستخدم على نطاق واسع معيارَ تشخيص، وتأخذ به شركات التأمين الصحي.

وعرَّفت “الصحة العالمية” حالة الإرهاق الوظيفي بـ”متلازمة ناتجة عن الإجهاد المزمن في مكان العمل الذي لم تتم إدارته بنجاح”.

جاء ذلك في بيان أصدرته المنظمة على هامش انعقاد جمعيتها العامة في جنيف، قبل اختتام أعمالها غداً الثلاثاء.

وأوضحت أن 3 نتائج تترتب عن هذه المتلازمة، إذ تؤدي إلى استنزاف الطاقة أو استنفادها، وتقليل الفاعلية المهنية، وزيادة المشاعر السلبية تجاه الوظيفة، قائلةً: “إن الاحتراق الوظيفي يشير تحديداً إلى ظواهر في السياق المهني، ولا ينبغي تطبيقه لوصف التجارب في مجالات أخرى من الحياة”.

واتفقت الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية، خلال الاجتماع ذاته، على وصف ألعاب الفيديو بـ”الإدمان”، ووضعِها في خانة المقامرة ومخدراتٍ مثل الكوكايين.

واتفق الحاضرون على إزالة التحوُّل الجنسي من قائمة الاضطرابات العقلية، وإدراجه تحت عنوان “الحالات المتعلقة بالصحة الجنسية”، مع تصنيف الرغبة الجنسية المفرطة أو ما يعرف بـ”السلوك الجنسي القهري” كاضطراب عقلي.