28 مايو 2019, 8:20 ص

حركة العدل والمساواة ترفض الإضراب والعصيان

أعلنت حركة العدل والمساواة جناح الوحدة الوطنية رفضها للاضراب والعصيان المدني الذي دعت إليه قوى إعلان الحرية والتغيير الثلاثاء، وقالت  إن ذلك يتسبب  في تعطيل دولاب العمل.

 

وأكد أمين أمانة العلاقات الخارجية والاتصال بالحركة العقيد حسن عبد الله مبروك في تصريح بحسب وكالة السودان للأنباء أن الحركة تبارك كل الخطوات التي اتخذها المجلس العسكري الانتقالي، خاصة عزمها تكوين حكومة  كفاءات تشكل من جميع ألوان الطيف السياسي توطئة لإقامة انتخابات حرة ونزيهة وبمراقبة دولية تحقق للبلاد الأمن والاستقرار.

 

وأهاب مبروك بكل القوى السياسية والحادبين على أمن واستقرار البلاد بالتصدي للمؤامرات والاجندة الخارجية التي تسعى وتعمل على  تدهور البلاد وتزعزع أمنها وأمن مواطنيها.

 

وشدد أمين أمانة العلاقات الخارجية والاتصال بالحركة بعدم العودة إلى المربع الأول وأضاف قائلا، مجدا الدعوة للإخوة حاملي السلاح بتحكيم صوت الحكمة والعودة إلى تراب الوطن.