30 مايو 2019, 10:49 ص

الناير يحذّر من”تداعيات مؤلمة” لأي تصعيد بين”العسكري” و”التغيير”

أقرّ الخبير الاقتصادي محمد الناير بأنّ التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير حقق”95%” من التوافق، مبينًا أنّه لابد من التنازل من الطرفين لتجاوز النسبة الضئيلة حتى لا تعود الأمور إلى المربع الأول، داعيًا إلى الإسراع في العملية التوافقية السياسية وتجنّب التصعيد من أجلّ الاقتصاد والوطن.

وأشار الناير إلى أنّ الإضراب مؤثر إلى درجة كبيرة على الاقتصاد السوداني سواء كان بنسبة كبيرة أو صغيرة.

وقال محمد الناير بحسب”سونا” إنّ ما حدث في بنك السودان سيلقي بظلال سالبة على كل من لديه تعاملات مصرفية من عملاء ومؤسسات.

وكان مئات من موظفي بنك السودان المركزي قد نفذّوا وقفة احتجاجية مطالبين بتسليم السلطة لمدنيين، وذلك استجابة لدعوة أطلقها نداء الحرية والتغيير مؤخرًا لمزيد من الضغط على المجلس العسكري الانتقالي.

وأضاف”نأمل إزالة حالة الاحتقان من أجل الاقتصاد السوداني حتى تجنى ثمار الثورة”.

ومؤخرًا، دعا إعلان قوى الحرية والتغيير إلى التصعيد ضد المجلس العسكري الانتقالي لعدم الإيفاء بتسليم السلطة إلى مدنيين.