30 مايو 2019, 9:46 م

منبر النيل الأزرق يدعم المجلس العسكري

أعلن منبر النيل  الأزرق دعمه ووقوفه مع المجلس العسكري الانتقالي لمواصلة مسيرته الوطنية من أجل استقرار وأمن  البلاد.

جاء ذلك خلال الاجتماع أعضاء المنبر، يوم الخميس، بالقصر الجمهوري بالفريق الركن شمس الدين الكباشي الناطق الرسمي بالمجلس العسكري.

تطرق اجتماع الوفد الذي يترأسه الدكتور فرح أبراهيم العقار رئيس المنبر واللواء محمد يونس نائب رئيس المنبر والأمين العام المك عثمان بادي الوضع السياسي الراهن.

وقال المك عثمان الأمين العام بالمنبر في تصريح طبقاً لوكالة السودان للأنباء، إن الوفد قدم للمجلس العسكري أهداف ورؤية المنبر تجاه القضايا السياسية والاجتماعية بالنيل الأزرق ومناقشة احلال السلام في مناطق النزاع وكيفية مساهمة المنبر في معالجة القضايا في إطار قومي.

واشار المك أنهم قدموا رغبة المنبر على حشد شعبي  بالمنطقة من اجل اظهار مقدرات  المنبر، كما تم الاتفاق مع المجلس على التميز الايجابي  للمنطقة وتحقيق التنمية المستدامة بالبلاد، مبيناً أن أعضاء المجلس وعدوا على مواصلة  اللقاءات مع القوى السياسية من أجل  تحقيق الأهداف الوطنية.

وقال المك إن الناطق الرسمي الفريق الكباشي أكد لهم تمثيل أهل الحق في المنطقة في أي حوار خاصة وأن أهالي النيل الأزرق هم جزء أصيل من الحراك السياسي ولابد  من تمثيل المنبر.