11 يوليو 2019, 8:13 ص

مبارك الفاضل: ضرورة إعطاء السلام أولوية قصوى

شدد رئيس حزب الأمة مبارك عبدالله الفاضل على اهمية إعطاء عملية السلام والاستقرار في البلاد أولوية قصوى، داعيا إلى تكوين مجلس أعلى للسلام وإيجاد آلية له وتكون بمثابة حكومة السلام، وتكون قراراتها ملزمة.

 

جاء ذلك خلال مخاطبته الأربعاء بدار الشرطة، حفل استقبال أسرى حركة جيش تحرير السودان، الذين تم إطلاق سراحهم بموجب اتفاق المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.

 

وأكد مبارك الفاضل أن المرحلة المقبلة من تاريخ البلاد تحتاج إلى تضافر كل الجهود لتحقيق السلام، وتأسيس نظام ديمقراطي يقوم على العدالة وإزالة التهميش، واستقلال موارد البلاد لاسيما في دارفور التي قال إنها تنعم بأراض خصبة.

 

وشدد رئيس حزب الأمة على ضرورة الاهتمام بالريف وإعطاء المشاريع الزراعية والثروة الحيوانية اهتماما متعاظما وفق رؤية علمية واضحة، وذلك بإيجاد مراع ثابتة ومسالخ وفق تخطيط سليم لنماء وزيادة الثروة الحيوانية وأن تكون التنمية متوازنة، داعيا إلى استغلال طاقات الشباب في البناء والتعمير.

 

وقال مبارك “أنا أكثر تفاؤلا بأن الثورة التي ساهم الشباب فيها وهي امتداد للنضال منذ 1989 وسقط فيه العديد من أبناء السودان ستكون منصة إنطلاق نحو سودان حر ومستقر”.