11 يوليو 2019, 8:21 ص

البرلمان العربي يطالب الحركات باستبعاد لغة السلاح

طلب رئيس البرلمان العربي د.مشعل بن فهم السلمي الذي يزور السودان حالياً على رأس وفد رفيع المستوى، من الفصائل المسلحة استبعاد لغة السلاح والنزاع والاتجاه إلى الحوار والمفاوضات والانضمام للعملية السياسية.

 

وقال السلمي إن وفد البرلمان اجتمع خلال الزيارة بعدد من الفصائل المسلحة في السودان، وطلب منهم أن يستبعدوا لغة السلاح والنزاع ويتجهوا إلى الحوار والمفاوضات والانضمام للعملية السياسية.

 

وأضاف رئيس البرلمان العربي أن السودان أمامه تحديات وصعوبات كبيرة، وهناك عدد من الحركات المسلحة التي لا تزال تعمل داخل السودان، وطلبنا منهم الانضمام إلى المسار السياسي.

 

وأكد رئيس البرلمان العربي أن هناك تحدياً آخر أمام السودان وهو العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه، مضيفاً أن البرلمان العربي يعمل حالياً مع الأشقاء في السودان لرفع هذه العقوبات واستعادة الدور الاقتصادي المأمول له.

 

وأبان السلمي أن البرلمان مكلف من القمة العربية بتنفيذ خطة عمل لرفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، مشيرا الى إن البرلمان العربي يعمل منذ عامين على هذا الموضوع ، وشكل لجاناً وقام بالعديد من الأنشطة والفعاليات، موضحا انه الآن بصدد تحرك فعلي وحاسم للمطالبة برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

 

 

وقال رئيس البرلمان العربي إنه سيبعث بخطابات مكتوبة للرئيس الأميركي ووزير خارجيته ولرئيسي مجلس النواب والشيوخ الأميركيين، بطلب رفع اسم السودان من تلك القائمة.

 

وأكد السلمي أن البرلمان العربي لديه مذكرة قانونية وسياسية مبنية على اعتبارات قانونية وسياسية لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، خاصة أن الوقت مناسب في ضوء هذا التحول السياسي في السودان.