15 أغسطس 2019, 8:29 ص

خبراء: إنخفاض مستوى الجريمة بإنحسار التظاهرات

أكد الخبير السياسي الجامعي الدكتور عصام دكين أن الكثير من المجرمين كانوا يستغلون التظاهرات المليونية لقتل المواطنين ، ونهب ممتلكاتهم وإحداث قدر كبير من التدمير والحرائق مبيناً أن الفوضى تخلق الفوضى.

 

وشدد دكين في استطلاع أجرته وكالة السودان للانباء الاربعاء مع عدد من الخبراء السياسيين ، حول إنخفاض مستوى الجريمة والقدر الكبير من الامن والامان الذي تحقق في الاونة الاخيرة ، شدد على ضرورة أن تنظم التظاهرات بعد التوقيع الرسمي للاتفاق وتشكيل الحكومة الانتقالية بإذن رسمي من الدولة تحدد فيه أهداف التظاهرات ومسارها وتأمينها من قبل الشرطة ، موضحاً انه ومع إنحسار التظاهرات بعد توقيع الاتفاق الاخير انخفضت نسبة الجريمة بشكل كبير .

 

وأضاف الخبير السياسي أنه يجب أن تكون القوى السياسية راشدة سواء كانت حاكمة أو معارضة ، منوهاً الى ان الاحزاب المعارضة ينبغي أن تراقب أداء الحكومة وأن تبتعد عن إستعراض العضلات في الشارع ويجب أن يتفرغ الجميع بعد توقيع الوثيقة الدستورية لبناء وتنمية السودان.

 

على صعيد متصل أكد الخبير السياسي الاستاذ الجامعي الدكتور أسامة سعيد أن التظاهرات المتكررة لاتمثل حلاً للمشاكل السياسية ، موضحاً أن التفاوض والجلوس داخل القاعات المغلقة هو السبيل الامثل لحل هذه المشاكل ، مشدداً على عدم إستغلال عواطف الشباب واللجوء للتظاهر خدمة لبعض الاجندة السياسية.

 

ودعا أسامة سعيد القوى السياسية لوضع المصالح العليا للسودان نصب أعينهم والتسامي عن خلافاتهم السياسية والاقبال على الفترة الانتقالية بكل ثقة ونية حسنة ، والعمل على تحقيق السلام والاستقرار والتنمية في ربوع الوطن موضحاً أن التظاهر والتشاكس لايبني الاوطان بل يدمرها.