22 أغسطس 2019, 7:15 م

رئيس مجلس الوزراء يجري مشاورات لتشكيل الحكومة

أجرى رئيس مجلس وزراء الحكومة الانتقالية د.عبدالله حمدوك، يوم الخميس، لقاءات وصفها بـ”المشاورات الأولية” بغرض تشكيل الحكومة المرتقبة جمعته مع زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي، وقادة في قوى إعلان الحرية والتغيير في منزل المهدي بمدينة أمدرمان.

وقال حمدوك إنه بدأ في مهمة اختيار وزراء الحكومة الانتقالية المقبلة بحسب المعايير التي تم الإجماع عليها، وهي الكفاءة والقدرة على إحداث التغيير، مع الوضع في الاعتبار القيم التي توافقت عليها قوى الثورة السودانية.

ومن جانبه، أكد المهدي أن قوى الثورة ستدعم الحكومة الجديدة بقيادة حمدوك لتحقيق الأهداف التي يتوق إليها الشعب السوداني في النهضة والازدهار دون إقصاء لجهة، مع تحقيق العدالة الانتقالية ومحاسبة المفسدين والمسؤولين عن الجرائم، التي ارتكبت في حق الناس وفق القانون.

وبحث حمدوك مع قيادات قوى الحرية التغيير، ملامح المرحلة المقبلة ووضع البلاد الاقتصادي والسياسات الجديدة خلال اجتماع مغلق ناقش أيضاً قضية السلام، باعتبارها أولوية المرحلة المقبلة.

وحضر الاجتماع كل من صديق يوسف وعمر الدقير وصديق بولاد ومريم الصادق المهدي.