11 سبتمبر 2019, 8:55 ص

الأرض تشهد مرور كويكب ضخم لأول مرة منذ 19 عاما

لاحظ علماء فلكيون في الأونة الأخيرة الأرض حدثا فلكيا للمرة الأولى منذ 19 عاماً ، حيث سيقترب كويكب “ضخم” من الأرض.

تقارير صحفية أشارت إلى إن الكويكب 2000 كيو دبليو 7 الذي يبلغ عرضه 650 مترا وطوله 310 أمتار، ويتحرك بسرعة تصل نحو 23 ألف كيلومترا في الساعة.

وعلى صعيد أخر أكد العلماء أن الكويكب سيمر بمحاذاة الأرض، مبتعدا بمسافة 8 ملايين كيلومتر ، مضيفين أنه في عام 2000 جاور هذا الكويكب الأرض إلا أن العلماء يتوقعون أنه يمر مرة أخرى بجوار الأرض عام 2038 .

ويوفر اقتراب الكويكب 2000 كيو دبليو 7 فرصة ذهبية للعلماء، من أجل دراسته عن قرب، واستيعاب مكوناته ورؤية سطحه عن قرب.