11 سبتمبر 2019, 7:54 ص

مجلس الوزراء يناقش أولويات المرحلة المقبلة

ناقش مجلس الوزراء، يوم الثلاثاء، في أول اجتماع له بعد تشكيل الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة د. عبدالله حمدوك، المسائل الاجرائية المتعلقة بتنظيم أعمال مجلس الوزراء ولائحة تنظيم أعماله خلال المرحلة المقبلة.

وأقر الاجتماع عقد اجتماع أسبوعي للمجلس كل يوم ثلاثاء، كما تم تقسيم الوزارات إلى ثلاثة قطاعات.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل محمد صالح في تصريحات صحفية أن الاجتماع ناقش أولويات الحكومة خلال المرحلة المقبلة، والتي بلغت عشر أولويات تمثلت في إيقاف الحرب وبناء السلام العادل والشامل ومعالجة الأزمة الاقتصادية وإلغاء القوانين المقيدة للحريات، وضمان استقلال القضاء وتحقيق العدالة الانتقالية، وتشكيل لجنة للتحقيق في الجرائم التي ارتكبت بما فيها جريمة فض الاعتصام وضمان تعزيز حقوق النساء وإصلاح أجهزة الدولة وعلاقة المركز بالولايات ووضع سياسة خارجية متوازنة قوامها استقلالية القرار السوداني والتركيز على الرعاية والتنمية الاجتماعية المتعلقة بالصحة والتعليم والسكن والضمان الاجتماعي بما في ذلك قضايا البيئة والتنوع الحيوي.

وقد وجه رئيس مجلس الوزراء بالتقليل من استخدام الأوراق في الوزارات والعمل بنظام التداول الشبكي، وتعزيز دور الشباب، والتحضير لعقد المؤتمر الدستوري بما في ذلك كل الإجراءات التي تساعد في مكافحة الفساد.

وقال وزير الثقافة والإعلام إن رئيس مجلس الوزراء وجه وزارتي المالية والتعليم بعقد اجتماع مشترك بشأن استئناف العام الدراسي .

وأبان أن وزير التربية والتعليم تحدث عن إشكالات في الكتاب المدرسي والإجلاس في بعض الولايات، ووجه بفك أموال مجمدة لمعالجة وصول الكتاب المدرسي للولايات السودان.

وأوضح فيصل أن المجلس ناقش موضوع فتح الجامعات ووجه بعقد اجتماع عاجل للوزارات ذات الصلة لبحث الاحتياجات المطلوبة لفتح الجامعات.