19 سبتمبر 2019, 8:25 ص

رئيس الوزراء يعود للبلاد بعد زيارة للقاهرة

عاد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك مساء الاربعاء الى البلاد بعد زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية استغرقت يوما واحدا ، أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ، أكدت علي دعم مصر الكامل لامن واستقرار السودان حتي يتجاوز المرحلة الدقيقة التي يمر بها بنجاح .

 

وعقد رئيس الوزراء جلسة مباحثات مشتركة مع نظيره المصري د. مصطفي مدبولي تناولت تعزيز افاق التعاون المشترك في مجالات الزراعة ومشروعات الربط الكهربائي وتبادل الخبرات في مختلف المجالات، مع التاكيد على استمرار التنسيق والتعاون بهدف بهدف دفع افاق التعاون المشترك لصالح البلدين.

 

وقالت وزيرة الخارجية أسماء محمد عبدالله ان الزيارة كانت مثمرة وبناءة وتمخضت عن نتائج إيجابية ستدفع بالعلاقات الأزلية بين البلدين وستسهم في تعزيز افاق التعاون المشترك بين الخرطوم والقاهرة.

 

وأكدت أسماء حرص السودان على تنمية وتطوير علاقاته مع الشقيقة مصر لخدمة مصالح البلدين والعمل على تنفيذ المشروعات التنموية المشتركة ، المتمثلة في مشروعات الربط الكهربائي وخط السكك الحديدية، تحقيقا للرخاء والتقدم لشعبي البلدين.