19 سبتمبر 2019, 8:21 ص

السودان يطالب إيقاد بتقديم الدعم لحل مشاكل اللاجئين

أكد وزير الداخلية، الفريق شرطة الطريفي إدريس الأربعاء، التزام الحكومة السودانية بحماية ومساعدة اللاجئين رغم التحديات التي تواجهها البلاد في مجال الإيواء.

 

وطالب الطريفي المفوضية السامية للاجئين بتقديم المزيد من الدعم الفني والمالي لمواصلة تعزيز إيجاد حلول مستدامة لمشاكل اللاجئين والدول المستضيفة.

 

وخاطب وزير الداخلية بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الاجتماع الوزاري الثاني للدول الأعضاء بـ”الإيقاد” حول إعلان وخطة عمل نيروبي المعني بإيجاد حلول دائمة لمشاكل اللاجئين.

 

وثمن الطريفي الشراكة القائمة بين حكومة السودان والمفوضية السامية للاجئين لتنفيذ برامج العودة الطوعية، وتقدم الوزير في حديثه، بالشكر لكل الذين أسهموا في إدارة الحوار بين الأطراف في البلاد.

 

وتطرق بيان وزير الداخلية  أمام الجلسة الختامية للمحفل الوزاري الخاص بمعالجة أوضاع اللاجئين بالقرن الأفريقي إلى أهمية إرساء منظومة الأمن والسلام والاستقرار والتنمية، لتجنب العواقب الوخيمة للجوء والنزوح.

ودعا الطريفي المجتمع الدولي إلى القيام بمسئولياته تجاه سد الفجوات وتعزيز الشراكات وتوفير التمويل المرن وتعزيز جهود العودة الطوعية للاجئين.

 

وعلى هامش الاجتماع الوزاري، التقى وزير الداخلية بالسيدة كلمنتين سلامي، المدير الإقليمي للمفوضية السامية للاجئين لمنطقة غرب إفريقيا والقرن الإفريقي وإقليم البحيرات الكبرى، والتي نقلت بدورها تهنئة المفوض السامي للاجئين للشعب السوداني على إحداث التغيير الذي يتطلع إليه، مؤكدة دعم المفوضية لجدول أعمال الحكومة السودانية في مجال تعزيز أوضاع اللاجئين.

 

من ناحيته ثمن الطريفي الشراكة القائمة بين الحكومة السودانية والمفوضية، مؤكدا ضرورة التعاون بين الجانبين في مجال تحسين أوضاع اللاجئين والمجتمعات المضيفة لهم.