16 أكتوبر 2019, 9:58 ص

عودة أكثر من 100 سوداني من الأراضي الليبية

تمكنت القوات المشتركة السودانية الليبية بالولاية الشمالية من استعادة أكثر من مائة مواطن سوداني في الحدود الليبية بعد أن أبعدتهم السلطات الليبية من داخل أراضيها.

وأكد والي الولاية الشمالية المكلف اللواء ركن محمد محمد الحسن الساعوري  خلال تفقده لاحوال العائدين برئاسة القوات المشتركة السودانية الليبية، مواصلة جهود حكومة الولاية الشمالية لمكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية.

وأشاد الوالي بجهود ويقظة القوات المشتركة السودانية الليبية في تأمين حدود الولاية الشمالية من الجرائم الحدودية العابرة.

من جانبه أكد المقدم ركن ناصر الامين بشير قائد القوات المشتركة السودانية الليبية بالانابة، ان هذه القوات تعتبر أحد  أذرع القوات المسلحة، مشيرا الي أن السودانيين الذين أبعدوا من دولة ليبيا عانوا معاناة كبيرة حتي تم ترحيلهم من الحدود الي دنقلا في مسافة 900كيلو متر .

وحذر المقدم ركن ناصر الامين بشير من  خطورة ظاهرة الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية.

وعبر عدد من السودانيين العائدين من ليبيا عن شكرهم وتقديرهم لحكومة الولاية والقوات المشتركة السودانية الليبية وكافة الاجهزة لمساعدتهم وتقديم يد العون لهم حتي وصلوا الي دنقلا، مؤكدين انهم وجدوا معاملة قاسية من قبل عصابات الاتجار بالبشر بدولة ليبيا.