23 أكتوبر 2019, 10:07 ص

السيادي يعلن عودة اسم سجن النساء

أعلنت عضو المجلس السيادي الانتقالي عائشة موسى السعيد عودة اسم سجن النساء بدلا عن دار التائبات، وقالت اننا تائبات بالفطرة وتربينا في بيوت تائبة عابدة لله ونعرف أخلاق ديننا وعندنا الشجاعة للتوبة اذا ارتكبنا أخطاء.

جاء ذلك لدى مخاطبتها الثلاثاء، النزيلات بالدار، يرافقها عدد من المسؤولين في زيارة تفقدية لدار التائبات بأم درمان.

وأكدت عائشة اهتمام الدولة بقضايا النزيلات والعمل على معالجة المشاكل التي أدت إلى دخولهن السجون عبر تمليكهن مشاريع وسبل للعيش الكريَم،  مضيفة أن الحكومة تعمل على إيجاد مشاريع إنتاجية تعود على النزيلات بالنفع ليتمكن من العيش في حياة كريمة عقب خروجهن من السجن.

وأشادت عائشة بالبرامج الإصلاحية التى يتم تنفيذها من قبل الإدارة العامة للسجون والإصلاح.

من جانبه جدد الفريق شرطة د. عثمان محمد يونس نائب المدير العام لقوات الشرطة المفتش العام، حرص واهتمام رئاسة الشرطة  بالبرامج الإصلاحية التي تنتظم السجون وتمكين النزلاء من اكتساب المهن والحرف التي تعينهن على توفير حياة كريمة لأسرهن.

فيما أكد اللواء شرطة فيصل عربي مدير الإدارة العامة للسجون والإصلاح أن إدراته تعمل على إنزال برامج إصلاحية وفق خطط  تهدف إلى عملية إصلاح وتقويم النزيل، مشيرا إلى دار أن التائبات تضم (511) نزيلة، منهن (46) نزيلة منتظرة، فيما بلغ عدد النزيلات المحكومات بالحق الخاص (32) نزيلة.