30 أكتوبر 2019, 11:51 ص

مدني يؤكد الإلتزم بموجهات موازنةوخطة 2020

اكد وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني التزم وزارته بتنفيذ موجهات موازنة وخطة العام القادم 2020 الخاصة بربط الموازنة باولويات الحكومة الانتقالية المجازة لعكس رؤية الدولة في الاصلاح الاقتصادي بجانب تحقيق السلام والتنمية وخلق برامج ومشروعات لفترة زمنية وتكلفة مالية محددة ، مؤكدا أن كل البرامج مرتبطة بالأولويات العشرة للحكومة الإلكترونية.

وأعلن مدني عن تشكيل لجنة تختص بمراجعة القوانين كافة المرتبطة بحركة التجارة والصناعة في البلاد وأشار إلى أن واحدة من اهداف الحكومة إصلاح الخدمة المدنية وازالة وتفكيك الدولة العميقة التي وصفها بأنها تتم بمراحل وقال إن التغيير شئ طبيعي وأكد أنه من الضرورة أن تحصل تعديلات وتغييرات في كل المؤسسات الحكومية لتسير نحو الافضل.،كاشفا خلال لقائه مديري الادارات العامة والمتخصصة بوزارته عن جهود وزارته خلال المرحلة المقبلة لايلاء اهمية قصوى لجانب تعزيز الصادرات وضبط الاستيراد واستخدام كل الادوات والوسائل الممكنة لضبط الاسواق ، مشيرا إلى دور وزارته خلال المرحلة الحالية لخلق حركة تعاونية مواكبة تكون لها القدرة على جذب الشباب وتشمل حتى مجالات الإبداع والابتكار، ودعا إلى التوعية والتنوير بالفوائد التي يمكن أن تكتسبها المجتمعات من خلال الحركة التعاونية لتكون أكثر فاعلية وأوضح أن كل الدول المتقدمة قامت على نظام التعاونيات،منوها إلى أن اقتصاديات التعاون هو المخرج لحل مشاكل المجتمع السوداني ،موضحا أن وزارته تعكف على اعداد هيكل جديد للوزارة يتم قبل نهاية العام وفق رؤى ومنهجية تلبي احتياجات كافةالمرحلة وصولاً للتغيير المنشود.

وأشار مدني أن الوزارة تعد من الوزارات المهمة في الاقتصاد السوداني وأنها تعني بمعاش الناس والحياة المعيشية لهم وأمنً على مراجعة تظلمات العاملين في الترقي للدرجات العليا وتحسين اوضاعهم المعيشية والاهتمام ببئية العمل والربط الإلكتروني ونادى بتفعيل دور مركز المعلومات بالوزارة ليضطلع بمهامه كاملة.
سونا