31 أكتوبر 2019, 11:16 ص

السودان واثيوبيا يتجهان لإقامة إنبوب نفطي مشترك

جدد السودان واثيوبيا إتفاقهما على المضي قدماً في تنفيذ الاتفاقية المبرمة في أديس أبابا بحضور رئيس الوزراء السوداني د.عبدالله حمدوك لانشاء خط انابيب ناقل للمواد البترولية في مقدمتها البنزين .

والتقى وزير الطاقة والتعدين، عادل على ابراهيم، بالوفد الاثيوبي الزائر للسودان بمكتبه، بقيادة وزير المالية الاثيوبي ورئيس المؤسسة الاثيوبية للبترول.
وحضر اللقاء السفير الاثيوبي لدى السودان ومدير عام شركة النيل للبترول السودانية.
وبحث اللقاء الذي ضم وفداً رفيع المستوى من الجانبين السوداني والاثيوبي مجمل القضايا التي تتعلق بانشاء الخط وكيفية تنفيذ الاتفاقيه ليعود بالمنفعة على البلدين.
واشاد الوفد الاثيوبي بتعاون شركة النيل للبترول السودانية مع المؤسسة الاثيوبية للبترول والتي تمتلك استثمارات ومحطات خدمة بترولية في اثيوبيا.
من جانبه أكد وزير الطاقة والتعدين توافق الرؤى حول الترتيبات اللازمة لانشاء الخط مبيناً اهمية الخط الذي يربط بين السودان واثيوبيا لتقليل الكلفه في نقل المنتجات النفطية والعمل الجاد على تحويل الاتفاقية إلى واقع ملموس ليعود بالنفع على البلدين.
وفي سياق ذي صلة أكد وزير الصناعة والتجارة، وزير المالية والتخطيط الاقتصادي المكلف مدني عباس مدني حرص وزارته على تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع دولة أثيوبيا بما يعود بالفائدة المشتركة لصالح اقتصاد البلدين.

وأشار إلى وجود كثير من المساحات والفرص للتعاون الاقتصادي والتجاري بين السودان وأثيوبيا، مؤكداً حرص القيادة في البلدين على تطوير هذه العلاقات إلى أقصى مدى ممكن .

وأوضح مدني لدى لقائه بمكتبه بالوزارة وزير المالية الأثيوبي أحمد شدي أن اللقاء تطرق لتفعيل اللجان الوزارية المشتركة بين البلدين.

وأكد إزالة كثير من المعوقات التي كانت تحول دون تطور هذه العلاقات التي وصفها بالقوية، وقال مدني: ” نريد للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين السودان وأثيوبيا أن تكون بذات المستوى من القوة بما يدعم اقتصاد الدولتين.