4 نوفمبر 2019, 1:10 م

قوى الحرية:وقف التدهورالاقتصادي وتحسين معاش الناس أولوياتنا

أكدت قوى الحرية والتغيير أن من أولوياتها وقف التدهور الاقتصادي وتحسين معاش الناس، وقطعت بالالتزام بدعم السلع الرئيسية ومراقبة وصولها للمواطنين.

وأوضح ابراهيم الشيخ عضو إعلان قوى الحرية والتغيير في المؤتمر الصحفي ايوم الاحد بوكالة السودان للأنباء أن موازنة العام ٢٠٢٠م سيتم وضعها وفق البرامج والالتزامات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وشعارات الثورة، مشيرا إلى اعطاء أولوية للصحة والتعليم والبنية التحتية بشكل غير مسبوق عكس ما تم في الميزانيات السابقة، كاشفا عن نسبة 25% واكثر بدلا عن 1٪ او 3٪ للتعليم والصحة، لافتا إلى دعم المشاريع الإنتاجية بالتركيز علي المناطق المتأثرة بالنزاع.

وأوضح الشيخ أن هناك استقرارا ملحوظا في وجود السيولة بالصرافات الآلية والبنوك، وقال إن الفترة الماضية شهدت عودة ثقة المواطن بالمؤسسات المالية والبنوك، وأشار الى أن وزير المالية سعى لمعالجة الديون مع بعض الصناديق الدولية، كما أن هناك خطوات حثيثة ومباحثات مع الجهات المانحة، وأكد أن السودان يمضي قدما لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب .

وقال إبراهيم الشيخ إن وضع التعليم والمناهج سيعالج تماما ضمن الموازنة بالشكل المناسب، مشيرا إلى الجهود الكبيرة خلال الاسبوعيين الماضيين لمراجعة قوانين التجارة والصناعة وتنمية الصادرات وزيادة القيمة المضافة للصادرات، منوها بمراحعة وتعديل قوانين الاستثمار عبر خلق النافذة الواحدة لتسهيل اجراءات الاستثمار وتشجيع عودة نظام الجمعيات التعاونية الانتاجية والزراعية لتوفير السلع للمواطنين بأسعار معقولة .