9 نوفمبر 2019, 9:18 ص

قمة ثلاثية تتفق علي آلية لتنفيذ السلام بالجنوب

اتفق الرؤساء الثلاثة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي، والرئيس اليوغندي يوري موسيفيني، والرئيس سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان خلال القمة الثلاثية التي جمعتهم  بالقصر الرئاسي بمدينة عنتبي الأوغندية، الخميس، علي تشكيل آلية من السودان ويوغندا، الضامنين لتنفيذ اتفاقية سلام جنوب السودان والأطراف الجنوبية الموقعة علي الإتفاقية للإشراف عليها ومتابعة تنفيذ بنودها.

وأوضح الزعماء الثلاثة في بيان صدر في ختام  القمة والتى جاءت بمبادرة من الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان وبدعوة من الرئيس اليوغندى يوري موسيفني وحضرها زعيم المعارضة فى جنوب السودان الدكتور رياك مشار بالإضافة إلى المبعوث الكيني الخاص لدولة جنوب السودان استيفن كالونزي، أن القمة جرت في أجواء سادها الود والإخاء.

وأشار البيان الي ضرورة استكمال البنود والمهام المتعلقة بالترتيبات الأمنية وهياكل الحكم بما في ذلك تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الإنتقالية.

وتم الاتفاق علي تمديد الفترة ما قبل الإنتقالية لمدة ١٠٠ يوم أخري تبدأ اعتبارا من الثاني عشر من نوفمبر ٢٠١٩م  بالاضافة الى متابعة التقدم الذي أحرز خلال الـ (٥٠) يوم من بدء فترة التمديد.

وذكر البيان أن القمة إتفقت على قيام الدول الأربعة الأعضاء في منظمة الايقاد والتى شاركت فى قمة عنتبى، بتقديم طلب لمنظمة الإيقاد للبت في وضع زعيم المعارضة بدولة جنوب السودان د. رياك مشار.

وحث الزعماء الثلاثة في البيان الختامى للقمة المجتمع الدولي للاستمرار في دعم الاتفاقية والمساهمة في تنفيذ  مشروعات التنمية بجنوب السودان.

الى ذلك أعرب الرئيسان الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الإنتقالي والرئيس سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان في ختام البيان عن شكرهما للرئيس يوري موسيفني ولشعب وحكومة أوغندا علي حفاوة الإستقبال وكرم الضيافة.