14 نوفمبر 2019, 8:20 ص

مجلس الوزراء يستمع لتنوير حول نتائج زيارة بروكسل

استمع مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري الأربعاء برئاسة رئيس الوزراء ، دكتور عبدالله حمدوك إلى تنوير حول زيارته لمقر الاتحاد الأوروبي ببروكسل ولقاءاته مع قادة الاتحاد .

 

وقال وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح في تصريحات صحفية إن الوفد وجد استقبالا حاراً ، مبينا ان حمدوك التقى بكل المسؤولين في الاتحاد الأوروبي وعقد اجتماعا مع مجلس العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي والذي يضم وزراء خارجية الاتحاد ، حيث بحث الاجتماع برنامج الحكومة خلال الفترة الانتقالية وأولوياتها خلال المرحلة المقبلة وما يمكن للاتحاد أن يقدمه من مساهمات لدعم السودان.

 

وأضاف فيصل أن مسؤولي الاتحاد الأوروبي عبروا عن حرصهم لبناء علاقة استراتيجية مع السودان ومتابعة الأوضاع فيه بشكل دقيق ، متعهدين بمساعدة السودان في العودة إلى الساحة الدولية والتعامل مع مؤسسات التمويل الدولية ، مشيرا الى أنه تم الاتفاق على أن تجهز حكومة السودان قائمة بالمطلوبات والأولويات حتى يدخلوا في تصنيف المشاريع التي يمكن أن يسهموا في تنفيذها.

 

وأوضح وزير الثقافة والإعلام أن الوزراء المرافقين لرئيس الوزراء عقدوا اجتماعات ثنائية مع نظرائهم ومع بعض المنظمات نتج عنها مشروعات مشتركة سيتم الإعلان عنها خلال الفترة المقبلة.

 

وفي السياق استمع مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري الى تنوير من وزيرة الخارجية أسماء محمد عبدالله ، ووزير الري حول مشاركتهم في الإجتماعات الثلاثية التي عقدت في واشنطن بشأن قضية سد النهضة ، بحضور ممثلين للإدارة الأمريكية والبنك الدولي كمراقبين.

 

وأوضح وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح ان الإجتماعات ناقشت الخلافات التي حدثت في الإجتماعات السابقة ، مبينا انه تم عقد اجتماع مطول ، وتم الإتفاق على أنه بحسب خارطة الطريق هناك 4 إجتماعات للجان الفنية لم تعقد بعد ، لذلك رؤى ان يتم إعطاء الفرصة للجان الفنية لمواصلة اجتماعاتها اعتبارا من ١٥ نوفمبر الجارى باديس ابابا وحتى ١٥ يناير القادم.

 

وقال فيصل ان وزيرة الخارجية عقدت إجتماعات مع مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الإفريقية ومساعديه ، مشيرا الى ان الاجتماعات بحثت العلاقات الثنائية وقضية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والتطور الذي حدث فيها.

 

وابان وزير الثقافة والإعلام أن وزيرة الخارجية قدمت ايضا  لمجلس الوزراء تنوير حول إجتماعات دول الايقاد باديس ابابا وهي إجتماعات خاصة بمشكلة جنوب السودان ، وناقشت نتائج القمة الثلاثية التي عقدت بمدينة عنتبي اليوغندية ، مبينا إن القمة أعطت مهلة ١٠٠ يوم لتشكيل الحكومة الجديدة بدولة الجنوب.

 

وقال فيصل إن إجتماعات الايقاد  أمنت على ما تم التوصل اليه في القمة الثلاثية ، وطلبوا من الدول الأعضاء بذل مزيد من الجهد حتي يصل الفرقاء الجنوبيين الى اتفاق خلال ال ١٠٠ يوم حتى يتم تشكيل الحكومة الجديدة.