14 نوفمبر 2019, 8:22 ص

وزير الدفاع: أسباب العقوبات الأممية على الخرطوم زالت

بحث وزير الدفاع الفريق أول ركن جمال الدين عمر محمد إبراهيم لدى لقائه بمكتبه مع السيدة جوانا فيروتيكا رئيس لجنة العقوبات وفق القرار 1591 بالأمم المتحدة ، والسيد طموس بوفولى منسق فريق الخبراء والوفد المرافق لهما  عدداً من القضايا المتعلقة بمهام الفريق.

 

وعبر جمال الدين عن سعادته باللقاء ، واصفا الزيارة بالتاريخية باعتبارها جاءت في نهاية فترة ولايتها وبعد التحول السياسي في السودان ، مؤكدا أن كل الأسباب التي من أجلها صدر قرار مجلس الأمن رقم 1591 لسنة 2005م والمتعلقة بالمحور الأمني والسياسي والإنساني وحقوق الإنسان زالت تماماً.

 

وأشار وزير الدفاع الى ان السودان أحرز تقدماً كبيراً بعد التحول السياسي ومباشرة الحكومة الانتقالية لمهامها، مما يتطلب رفع الجزاءات الأممية المترتبة على هذا القرار ، والتحرك الإقليمي والدولي والدعوة لرفع أسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

 

وقدم جمال الدين تنويراً عن التفاوض وعن الإجراءات التي تم إتخاذها بواسطة الحكومة لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية للمتأثرين ، كما قدم تنويراً عن مجمل الأوضاع السياسية والأمنية وعن أولويات برامج الحكومة الانتقالية وفي مقدمتها ملف السلام.

 

من جانبها عبرت رئيس لجنة العقوبات جوانا عن شكرها للوزير وعن أمنياتها للسودان بالاستقرار ، داعية الى أن يقف الجميع مع السودان دعماً للتحول المدني الديمقراطي ، معبرة عن شكرها لتوضيح بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك.